إصابة فلسطينيين وجندي إسرائيلي وإحراق مركبات للاحتلال في دير الأسد

إصابة فلسطينيين وجندي إسرائيلي وإحراق مركبات للاحتلال في دير الأسد
السبت ١٩ يونيو ٢٠٢١ - ٠٢:٣٩ بتوقيت غرينتش

أصيب شابان فلسطينيان وجندي إسرائيلي كما أحرقت عدد من مركبات الاحتلال العسكرية خلال مواجهات عنيفة واشتباكات مسلحة اندلعت مساء اليوم السبت في بلدة دير الأسد بالداخل الفلسطيني المحتل.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت حفل زفاف أقيم في البلدة وأطلقت الرصاص على المواطنين الذي ردوا بالمثل مما أدى لاندلاع المواجهات العنيفة.

ووصفت مصادر طبية حالة إحدى الإصابات بالحرجة، وهي لشاب في الثلاثينيّات من عمره، ونقل إلى مشفى نهاريا لتلقي العلاج.

وخلال المواجهات أُضرمت النار في مركبتين لقوات الاحتلال التي استدعت تعزيزات عسكرية للبلدة.

وأظهرت لقطات مصورة التهام النيران لآليات الاحتلال وهروب جندي مصاب في رأسه من البلدة.

وتقع قرية دير الأسد في شمالي فلسطين المحتلة على سفح جبل المغر الواقع في الجليل الأعلى.

وسبق أن شاركت دير الأسد في هبة الكرامة نصرة للقدس وحري الشيخ جراح ودعماً للمقاومة في غزة.

وشهدت البلدة مظاهرات غاضبة بمشاركة المئات من الفلسطينيين الذين رفعوا الأعلام الفلسطينية.

وتجاوز عدد المعتقلين الفلسطينيين في الداخل المحتل ألفي حالة اعتقال على خلفية الهبة الشعبية العارمة التي شكلت صدمة للاحتلال وأجبر المستوطنون خلالها على الهروب من بعض المدن المحتلة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف