ما قبل السقوط وبعده

الأربعاء ٢٣ يونيو ٢٠٢١ - ٠٦:٥٢ بتوقيت غرينتش

قبل صدور فتوى الجهاد الكفائي وتأسيس هيئة الحشد الشعبي عاش العراقيون سنوات دانية راح ضحيتها مئات الألوف من المدنيين بسبب النشاطات الإرهابية والتفجيرات وعمليات القتل المنظم وفي عام 2014 وصلت البلاد حافة الانهيار نتيجة الظروف الامنية والسياسية والانقسامات والتحريض ثم قيام تنظيم داعش الارهابي بإعداد خطة لإسقاط الدولة العراقية وإحداث إبادات جماعية ممنهجة بعد تلقيه الدعم غربيا وإقليميا وكذلك تآمر قوى محلية وفرت له البيئة والمعلومات وحتى القرار السياسي، فكان شهر حزيران 2014 موعدا لتنفيذ المخطط في أيام سود عاشها العراق كادت أن تحليه نارا ودما لولا صدور فتوى المرجعية في النجف الاشرف التي أنقذت البلاد وأهلها من شر محقق...

الضيوف:

الشهيد ابومهدي المهندس

هادي العامري – رئيس تحالف فتح

تحسين الخفاجي – المتحدث باسم العمليات المشتركة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف