شاهد بالفيديو..

تقدم خاطف لطالبان في افغانستان يسبب تحديات امنية لدول الجوار

الخميس ٢٤ يونيو ٢٠٢١ - ٠٣:٤٩ بتوقيت غرينتش

التمدد العسكري لحركة طالبان متواصل بالتوازي مع تأكيد البنتاغون على سحب قواته حتى الموعد النهائي المقرّر في الحادي عشر من أيلول/سبتمبر.

العالم- خاص بالعالم

حركة طالبان عززت تواجدها في أكثر من خمسين مقاطعة من اصل ثلاثمئة وسبعين مقاطعة في البلاد وتحاصر عواصم هذه الاقاليم، منذ مايو/ أيار الماضي، فيما تنم هجماتها العسكرية على مواقع القوات الحكومية عن نوايا لاعادة السيطرة على افغانستان، ما جعل الأوضاع في أفغانستان ومستقبله يغلُب عليها الارتباك والغموض.

وفي هذه الاثناء يقوم الجانب الحكومي بإرسال تعزيزات عسكرية لمواجهة التقدم الخاطف لطالبان في الشمال واستعادة تلك المواقع.

ردود الفعل من مخاطر التحديّات الأمنية في أفغانستان، على الاستقرار في دول الجوار الافغاني قد توالت وفي طليعتها تحذير وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويجو، من نشوب حرب أهلية في أفغانستان بعد انسحاب حلف شمال الأطلسي "الناتو" منها.

بدوره عبر مندوب ايران لدى الامم المتحدة مجيد تخت روانجي عن قلق بلاده من الاوضاع الامنية في افغانستان التي وضعت هذا البلد على مفترق طرق، وحث المجتمع الدولي على عدم السماح بانزلاق أفغانستان إلى مزيد من العنف، لان السلام المفروض بالقوة لن يكون سلاما حقيقيا، ولن يدوم.

بدوره عبر المندوب الصيني لدى الأمم المتحدة قلق بكين البالغ إزاء الوضع في أفغانستان، مضيفا أنه منذ إعلان أمريكا انسحاب قواتها شهدت المفاوضات الافغانية-الافغانية انتكاسات وليس تقدمًا، ترافق مع تدهور بشكل متزايد في الوضع الأمني، والاقتصادي والإنساني.

وكانت مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة الخاصة بأفغانستان ديبورا ليونز، قد حذرت من أن تصاعد الصراع في أفغانستان يعني تزايد الخطر الأمني في العديد من الدول الأخرى، سواء القريبة أو البعيدة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف