'صادقون': اميركا تحاول 'كسر ظهر' العراق عبر ضرب الحشد

'صادقون': اميركا تحاول 'كسر ظهر' العراق عبر ضرب الحشد
الثلاثاء ٢٩ يونيو ٢٠٢١ - ٠٢:٣٤ بتوقيت غرينتش

أعلن المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة صادقون، محمود الربيعي، أن استهداف الحشد الشعبي من قبل الاحتلال الآمیرکی سببه "إدراكها بأن الحشد هو العمود الفقري للعراق وهم يحاولون كسر ظهر العراق عبر ضرب الحشد الشعبي ولن يتمكنوا من ذلك".

العالم-العراق

وبين الربيعي أن الحشد الشعبي "مؤسسة رسمية عراقية قادرة ومتمكنة وأثبتت قدرتها وإمكانياتها في استعراضها الكبير مؤخراً، وسوف تحقق مشروع الانتصار للعراق"، على حد قوله.

وقال الربيعي، خلال مشاركته في مراسم تشييع جثامين شهداء الحشد الشعبي الذين قضوا بالضربة الجوية الأميركية في منطقة القائم ليلة الأحد/ الإثنين إن "العدوان الأميركي الغادر على أخوتنا في ألوية الحشد الشعبي في القائم يقع ضمن سلسلة الاعتداءات الأميركية التي بدأت حرباً مفتوحة لن تنتهي إلا بزوال القوات الأميركية".

وأضاف أن "استعداداتنا عالية وقدرتنا على التضحية كبيرة ونحن على استعداد لتحقيق الانتصار فقد انتصرنا على أميركا من قبل عندما كانت بأضعاف هذه القوة وسننتصر عليها إن شاءالله ببركة دماء الشهداء والأبطال الذين لبوا نداء المرجعية والذين تمكنوا من إحراق ورقة داعش".

وحول أسباب استهداف الحشد الشعبي من قبل واشنطن، أوضح أن "أميركا تدرك تماماً أن الحشد الشعبي هو العمود الفقري للعراق وهم يحاولون كسر ظهر العراق عبر ضرب الحشد الشعبي ولن يتمكنوا من ذلك لأن الحشد الشعبي مؤسسة رسمية عراقية قادرة ومتمكنة وأثبتت في استعراضها الكبير مؤخراً، قدرتها وإمكانياتها وسوف تحقق مشروع الانتصار للعراق وحفظ أمنه وسيادته إن شاءالله".

وبشأن طريقة الرد على الاستهداف، قال الربيعي إنه "لدينا مواقف متعددة ولكل حادث حديث وسيكون الرد أقسى عليهم مما يتوقعون"، مبيناً أن "موقف العصائب على الصعيد السياسي يتمثل بالتحرك في الإطار المعروف عنا ولدينا تحرك شعبي أيضاً والقدرة على دعم ألوية الحشد الشعبي التي ستحقق الانتصار قريباً إن شاءالله".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف