شاهد: فشل اميركا في افغانستان اجبرها على الفرار

الخميس ٠٨ يوليو ٢٠٢١ - ٠٥:٢٤ بتوقيت غرينتش

أكدت الباحثة في الشؤون الاقليمية والدولية الدكتورة هدى رزق، ان السبب الرئيسي لسحب القوات الاميركية من افغانستان هو فشل السياسية الاميركية في هذا البلد، لذا لم يكن هناك حل امام بايدن سوى سحب قواته من افغانستان.

العالممع الحدث

وقالت هدى رزق في حديث لبرنامج مع الحدث علی شاشة قناة العالم الاخبارية: ان السايسية الاميركية في افغانستان بائت بالفشل منذ 10 سنوات ولكن الولايات المتحدة لم تعترف بهذا الفشل.

واوضحت هدى رزق ان بعد خمس سنوات من الاحتلال الاميركي لافغانستان بدء الحديث عن الامراة في افغانستان وليس عن الانجازات السياسية الاميركية، وفي ذلك الوقت طرحت تساؤلات هل اميركا اتت الى افغانستان لتحرير الامراة او لاسباب سياسية ولا سيما اميركا كانت تدعى في ذلك الوقت بانها اتت لضرب بن لادن وهو في ذلك الوقت كان فارا الى باكستان.

وبينت هدى رزق ان اميركا بسبب فشل سياستها في افغانستان ذهبت الى الشراكة في زراعة الافيون في افغانستان.

واكدت هدى رزق ان الولايات المتحدة اليوم باتت في مازق داخلى ودولي في افغانستان ولابد ان تنسحب من افغانستان لان لديها مخططات في تلك المنطقة، مشيرة ان اميركا لم تعترف بفشل سياستها في افغانستان.

ومن جهته قال الخبير في الشؤون الاميركية الدكتورعاطف عبدالجواد، ان سحب القوات الاميركية من قاعدة باغرام تم بعد ايام من وجود الرئيس الافغاني في البيت الابيض وتمت المشاورات والمناقشات مع الرئيس بايدن، وتم التشاور وابلاغ الرئيس الافغاني والحكومة الافغانية بقرار انسحاب القوات الاميركية من قاعدة باغرام حسب تعبيره.

واوضح عاطف عبدالجواد ان انسحاب القوات الاميركية من قاعدة باغرام كان لاسباب امنية، وبعد الفوضى الذي حصلت في القاعدة تحت ستر الظلام استطاعت القوات الافغانية السيطرة على القاعدة حسب ما قال.

ولفت عاطف عبدالجواد ان القوات الاميركية لن تنسحب بالكامل من افغانستان وستبقي ستمائة وخمسين جنديا من قواتها لحماية السفارة الاميركية في كابل والسفارات الغربية وايضا ستبقى مئات من جنودها في مطار كابل لحماية مطاركابل بالمشاركة مع تركيا والمجر ومشيرا الى ان هناك مفاوضات اميركية تركية مستمرة لتسوية وتنفيذ هذه المشاركة.

وبدوره قال الاستاذ في العلوم السياسية نوذر شفيعي، من الطبيعي ان تكون احد تداعيات انسحاب القوات الاميركية بهذه الطريقة وعلى هذا الشكل من افغانستان نشوب حرب اهلية في افغانستان.

واوضح نوذر شفيعي، ان اميركا خاضت اطول حرب لها في افغانستان ولم تحصد اي ثمار اونتيجة او فائدة بالعكس كانت حرب باهضة الثمن لها، لاسيما وانها خسرت الكثير من جنودها وقوات الشركات الامنية الاميركية في افغانستان، وايضا قتل الكثير من قوات حلف الشمال الاطلسي، موضحا ان القوات الاميركية انفقت مايقارب ثلاثة ترلينون دولار من اموال الاميركيين، وفي المقابل 60 الف افغاني فقدوا اراوحهم جراء هذه الحرب التي استمرت 20 عاما.

واوضح نوذر شفيعي ان الولايات المتحدة كانت لديها مخاوف من تحول افغانستان الى انموذج ويتنام في القرن الماضي وان يتحول افغانستان الى مستنقع دائم، لذا اميركا وصلت الى قناعة ان لا نتيجة من الحرب المستمرة في افغانستان، ولكن الاميركان لم يعترفوا بهزيمتهم حتى لايمسوا الهيمنة الاميركية.

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
https://www.alalam.ir/news/5690028

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف