وساطات لإيقاف الهجمات ضد القوات الاميركية في العراق

وساطات لإيقاف الهجمات ضد القوات الاميركية في العراق
الأحد ١١ يوليو ٢٠٢١ - ٠٤:٢٧ بتوقيت غرينتش

كشفت كتائب سيد الشهداء في العراق، عن وجود وساطات بهدف إيقاف التصعيد العسكري ضد الاحتلال الاميركي، وقالت ان المقاومة العراقية رفضت بشدة أي وساطات فيما يخص إيقاف العمليات العسكرية حتى خروج كامل القوات الاميركية من البلاد.

العالم-العراق

قال المتحدث باسم الكتائب كاظم الفرطوسي لوكالة شفق نيوز، أن هناك وساطات من أطراف مختلفة بهدف إيقاف العمليات العسكرية ضد القوات الاميركية في العراق.

وأضاف الفرطوسي، ان "المقاومة الاسلامية العراقية رفضت بشدة أي وساطات بما يخص إيقاف العمليات العسكرية ضد القوات الاميركية".

وقال: "التصعيد العسكري ضد القوات الاميركية جاء من أجل إخراج كامل للقوات الاميركية القتالية من الأراضي العراقية كافة، وبخلاف ذلك لن تكون أي تهدئة ولن يتم ايقاف التصعيد ، مهما كانت الضغوطات على الفصائل".

وافادت الوكالة في تقريرها باستهدف نحو خمسين هجوما المصالح الأميركية في العراق منذ بداية العام، بينها السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضمّ أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل، فضلا عن مواكب لوجستية للتحالف الأميركي في عمليات للفصائل العراقية.

وكان البرلمان العراقي قد صوت في الخامس من كانون الثاني/يناير من العام الماضي على قرار يطالب بموجبه الحكومة الاتحادية بالعمل على إخراج القوات الأجنبية من البلاد، وذلك بعد استشهاد قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس ورفاقهما في جريمة ارهابية بطائرة أميركية مسيرة قرب مطار بغداد الدولي في 3 يناير عام 2020.

وأعلن فصيل عراقي، الأسبوع الماضي، مسؤوليته عن استهداف قاعدة عين الأسد التي يشغلها الاحتلال الأمريكي في محافظة الأنبار بـ30 صاروخا من نوع غراد، وأضاف أنه "تم إصابة الأهداف بدقة عالية".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف