هل تتجه مصر والسودان للحل العسكري مع اثيوبيا؟

هل تتجه مصر والسودان للحل العسكري مع اثيوبيا؟
الأحد ١١ يوليو ٢٠٢١ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

على خلفية استمرار تزايد التوترات حول سد النهضة الاثيوبي وتهديده لحصص السودان ومصر من مياه النيل، وصل وسم (هاشتاغ) "#مصر_مش_هتسيب_حقها" الى قائمة الوسوم الاعلى تداولا (ترند) في مصر.

العالم - نبض السوشيال

وتصر أديس أبابا على تنفيذ ملء ثانٍ للسد بالمياه، في يوليو/تموز الجاري وأغسطس/آب المقبل، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق بشأنه، وتقول إنها لا تستهدف الإضرار بالخرطوم والقاهرة، وإن الهدف من السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية. بينما تتمسك مصر والسودان بالتوصل أولا إلى اتفاق ثلاثي حول ملء وتشغيل السد لضمان استمرار تدفق حصتهما السنوية من مياه نهر النيل.

وفي خضم ذلك الجمود والاصرار الاثيوبي على ملء السد بدأ الحديث يتصاعد عن توجه مصري سوداني للانسحاب من اتفاقية المبادئ الموقعة عام الفين وخمسة عشر ،كما والحديث تصاعد ايضا في الاروقة السياسية والشعبية المصرية عن توجه الاوضاع نحو الحل العسكري. يذكر ان وزير الخارجية المصري سامح شكري قال ان مصر ستحمي وتصون حقها الاصيل في الحياة محذرا من تعريض حقوق مصر المائية للتهديدات.

النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر دشنوا وسم "#مصر_مش_هتسيب_حقها" وعبروا من خلاله عن قلقهم البالغ من اضرار السد وتعريض مصر للعطش، كما ودعا البعض منهم الى اللجوء الى الحل العسكري عقب فشل الطرق الدبلوماسية السلمية او الانسحاب من اتفاقية المبادئ الموقعة 2015.

وغرد "Ziad Gharbawi" عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر : "ترقبوا ساعة الصفر قريبا ولايلوم ابي احمد الا نفسه".

فيما غرد "Mohamed Hadi" : "المشكلة ليست في اجبار اثيوبيا علي اتفاق قانوني ملزم #سد_النهضة حبل مشنقه لفه #السيسي حول رقبة مصر واعطي اثيوبيا حق تنفيذ الاعدام في الوقت الذي تريده ليس هناك حل سوي تدمير السد علي راس اصحابه طالما لم ينسحب هذا المجرم من اتفاقية اعلان المبادئ فهو خاين ومتواطؤ".

وغرد "محمد بن محمد عفش" : "#مصر_مش_هتسيب_حقها للحق قوة تحميه".

وكتب "‌KHALIDTAHA" : "مصر قدمت كل الحلول السلمية في أزمة السد مصر لديها كل الحق في الدفاع عن أمنها المائي كل الدعم لـ قيادة مصر حفظ الله مصر وشعبها وقيادتها من كل مكروه".

وكتب صاحب حساب باسم "الدولجى الاصيل" : "ولن نسكت على هذا السد ابداااا #مصر_مش_هتسيب_حقها".

وغردت "Nedaa" : "هي مصر دلوقت جايه تدور علي حقها؟! وكمان جايه تدور عليه بعد اعلان الملئ الثاني؟! هو السيسي كان مفكر ان ابي احمد بيهزر معاه ومكنش فاهم ان ده هيحصل بسبب امضته".

وكتب " MAHMOUD A. AZIZ MADY ZSC" : "اعتقد انه عشان مصر تدخل خرب لهدم سد النهضة الإثيوبي للازم تكون عارفا تبعات الموضوع دا بمعني ضرب السد هيسبب فيضان رهيب جدا هياكل كل حاجة قدامه فلازم الحساب صح لكل متى مكعب من الميه هيحصل فيه ايه من عند السد الي البحر المتوسط اعتقد تعليه جوانب مجري النهر تستوعب".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف