على جميع المقاومين التأهب لما بعد هروب قوات الاحتلال الاميركي

على جميع المقاومين التأهب لما بعد هروب قوات الاحتلال الاميركي
الثلاثاء ١٣ يوليو ٢٠٢١ - ٠٢:٤٣ بتوقيت غرينتش

تحركات قوات الاحتلال الاميركي المتلاحقة في سوريا تأتي في سياق تأهب عناصرها، اثر استهدافها وقواعدها في حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي بعدة قذائف صاروخية وذلك بعد ساعات قليلة من سقوط أربعة صواريخ أخرى في قاعدة معمل كونيكو للغاز بالريف الشرقي ذاته قرب الحدود العراقية السورية، ما يرفع عدد الإستهدافات الموجهة ضد القواعد الأمريكية إلى أربعة خلال أقل من عشرة أيام.

العالم - كشكول

قوات الاحتلال الاميركي تعيش حاليا ازمة تتفاقم حولها بسرعة تعجيلية ملحوظة اثر تعنتها الخروج من العراق وسوريا خصوصا خلال الاسبوعين الماضيين ادت لانفجار مستودعات ذخيرة قرب حقل العمر وتم تسجيل إصابات في صفوف القوات الأمريكية وقوات التحالف "الاميركي - الدولي" الأوروبية الحليفة لها، فيما تمت مطاردة هذه القوات المحتلة في العراق مرة باستهداف قاعدة اميركية في اربيل تلاها هجوم استهدف السفارة الاميركية في العاصمة العراقية بغداد ثم قاعدة عين الاسد غربي العراق، بمعنى مختصر ومفيد ان ابناء المنطقة لا يرحبون مطلقا بهذا القوات التي غزت بلدانهم في عتمة الليل.

حول علاقة طالبان بالقاعدة، جاء في تقرير للأمم المتحدة صدر في كانون الثاني/يناير و نشرته وكالة (رويترز)، فان هناك ما يصل إلى 500 مسلح تابعين لتنظيم "القاعدة" الارهابية في أفغانستان وأن حركة طالبان أبقت على علاقتها الوثيقة بهذا التنظيم المتطرف الذي اشعل شرارة هجمات 11سبتمبر 2001 التي شنها عناصر لهذا التنظيم في الولايات المتحدة، ومنذ ذلك الوقت قُتل حوالي 2400 جندي أمريكي في أفغانستان وأصيب الآلاف.

جاء في خبر آخر لوكالة (رويترز)، ان قائد قوات الاحتلال الأميركي لافغانستان الجنرال "أوستن ميلر" غادر أمس الاثنين البلاد في هدوء، في خطوة رمزية لانتهاء أطول حروب الولايات المتحدة وذلك رغم اكتساب مسلحي حركة طالبان قوة دفع بفعل الانسحاب الأمريكي.

الواضح من هذه التسريبات ان الولايات المتحدة الاميركية تتحين الفرص للخروج باسرع وقت ممكن من هذه الاراضي إن كانت في افغانستان او في العراق وسوريا بعد خسائر لا يحسدها عليها احد مطلقا، الى درجة ان الجنرال "أوستن ميلر" تحين الفرصة ليلقي كلمة مختصرة أمام حشد صغير خارج مقره العسكري في كابول، تعهد خلالها بعدم نسيان الجرح الغائر الذي اصيب به والآلاف من جنوده غير الذين لقوا حتفهم منهم في الحرب الدائرة منذ عقدين من الزمن.

في الوقت نفسه وفي العاصمة كابول ايضا، حذر "كينيث ماكينزي" الجنرال بمشاة البحرية الأمريكية الذي تُشرف القيادة الوسطى برئاسته على القوات الأمريكية في مواقع ساخنة منها أفغانستان والعراق وسوريا، حذر في كلمة منفصلة أمام مجموعة صغيرة من الصحفيين من أن عواصم الأقاليم الافغانية معرضة لخطر طالبان المهتمة بالسيطرة على قندهار ثاني أكبر مدينة أفغانية، وبانتصار طالبان فإن الاوضاع الاجتماعية ستعود الى عهدها السابق عندما كانت طالبان تحكم سيطرتها خاصة في مجال حقوق المرأة والتعليم وأمور كثيرة أخرى"، وذلك في اشارة خضراء لطالبان اعتبرها البعض مؤشرا لرداءة الحياة المستقبلية التي سيمر بها المجتمع الافغاني وبدفع اميركي.

نفس الامر يمر حاليا في سوريا من خلال الزيارات التي تقوم بها قوات الاحتلال الاميركي لجماعات مسلحة وقفت الى جانب المحتل وساعدته في نهبه لآبار النفط والمحاصيل الزراعية، رغم استنكار ابناء المنطقة من هذه التصرفات العميلة، حيث تصدى ابناء ريف دير الزور للقوات المحتلة ومرتزقتهم من خلال التظاهرات المنددة والاعتراض على وجود قوات الإحتلال الأميركي في الشمال السوري ورفضهم له جملة وتفصيلا، مطالبين بعودة سلطة الدولة السورية، ومتمسكين بخيار المقاومة، ومستبشرين بتجربة أفغانستان التي خرج الأمريكي منها خالي الوفاض بعد عقدين من الزمن.

واما في العراق فان الاصرار على اخراج قوات الاحتلال الاميركي من هذا البلد بات على اشده مُؤيَّدا بتصويت البرلمان العراقي على اخراج هذه القوات المحتلة من كل ارض العراق.

هناك من يرى ان القوات الاميركية تستعجل الخروج من كل المنطقة حرصا منها على الاستعداد لمواجهات اكبر حجما مع الصين التي طالما أعربت عن احتجاجها الشديد على العقوبات الأمريكية، وأكدت أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة لحماية مصالحها وحقوقها بعد ادراج الولايات المتحدة مؤخرا 23 شركة صينية في القائمة السلبية تحت يافطة حقوق الإنسان الامر الذي تعتبره الصين اجراء خطيرا يمس سيادتها واقتصادياتها وأن "هذا ضغط لا أساس له على الشركات الصينية وانتهاك خطير للقواعد الدولية الاقتصادية والتجارية، وانها تعارض ذلك بشدة".

على اي حال، يجب ان يستثمر المقاومون في العراق وفي سوريا حاجة اميركا الى الهرب الى الامام باتجاه الصين لمصلحة البلدين بل يجب الاهتمام وفي دائرة اوسع تشمل عموم اراضي المنطقة المغتصبة باصرار مقاومي المنطقة والعمل بقوة على اخراج قوات الاحتلال الاسرائيلي من ارض فلسطين المحتلة.

السيد ابو ايمان

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف