زيف مزاعم الاعلام المعادي لايران حول سقوط قتلى في خوزستان

زيف مزاعم الاعلام المعادي لايران حول سقوط قتلى في خوزستان
الإثنين ١٩ يوليو ٢٠٢١ - ٠٥:٢٦ بتوقيت غرينتش

انكشف من جديد زيف الاعلام المعادي لايران بعد ان تبين ان الشخص الرابع الذي زعم أنه قُتل في احتجاجات محافظة خوزستان كان غير صحيح أيضًا.

العالم - ايران

وكعادته لجا الاعلام المعادي الى سلاح الشائعات للتضليل ، فبعد الاحتجاجات الأخيرة لاهالي بعض مدن محافظة خوزستان ، إثر مشكلة نقص المياه ، عمل الاعلام المعادي على تحويل مسار الاحتجاجات.

ومن أهم أدوات هذا الاعلام هو نشر الأخبار الكاذبة ونشر الشائعات مع التركيز على فبركة اخبار عن سقوط قتلى . ومن احدث هذه الشائعات ، مزاعمه بمقتل سيد حسين آل ناصر ، وهو شيعي من سوسنكرد ، بنيران مباشرة من قوات الأمن في خوزستان.

ولكن وخلافًا لهذه المزاعم فان الصورة التي تناقلها الاعلام المعادي عن الشخص المقتول من ابناء خوزستان تبين انه من عناصر جماعة "داعش" الارهابية وقد قتل في العام 2017 في سوريا .

في وقت سابق ايضا، كانت هناك شائعات أخرى عن مقتل شخص يدعى علي مزرعة ، لكن المسؤولين في خوزستان قالوا إنه على قيد الحياة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف