الخميس ٠٥ أغسطس ٢٠٢١
٠٥:٢٨ GMT

بالفيديو..

أين قانون مكافحة خطاب الكراهية وازدراء الأديان الذي تحدث عنه ملك البحرين؟

الأربعاء ٢١ يوليو ٢٠٢١ - ٠٣:٠٨ بتوقيت غرينتش

كشف ضيف القيادي في المعارضة البحرينية الشيخ حسين الحداد عن مصير القانون الجديد لمكافحة خطاب الكراهية وازدراء الأديان الذي تحدث عنه ملك البحرين من فترة ليست ببعيدة، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، مشيرا الى أنه حتى هذه اللحظة لم يصدر أي بيان من النظام البحريني يرفض داعش والارهاب بصورة عامة وواضحة، وجاءت جميع تلك الخطابات مخجلة.

العالم - خاص بالعالم

وفي حوار مع قناة العالم ببرنامج"أبناء الديرة"، قال الشيخ حسين الحداد انه من المفترض اذا قام بعض الاشخاص بأي خلل يخالف أي قانون أو نظام، فإنه لا تطبق تلك المخالفة الا على الشعب البحريني وبالتالي لا يقوم هذا النظام بمحاسبة هؤلاء المخالفين.

واعتبر الشيخ حسين الحداد بأن هذا القانون لم يصدر لهؤلاء، بل صدر ذريعة وحجة لاستخدامه بطريقة ما على الشعب المستضعف في البحرين فقط لاغير، فهو لا يطبق على المجنس ولا على الدواعش ولا على الارهاب، بل صدر هذا القرار ذريعة ضد الشعب البحريني.

ويشمل نطاق خطابات الكراهية التحريض على تشديد القبضة الأمنية وقمع الحريات، والإجهاز على العمل السياسي المعارض، والاعتقالات التعسفية وتغليظ العقوبات، ومنها أحكام إسقاط الجنسية وتنفيذ أحكام الإعدام، وتردي أوضاع السجون التي تحولت لبيئة خصبة للتعذيب والانتقام من النشطاء السياسيين والحقوقيين. بل ويمتد نطاق التحريض حتى ضد الجهات الدولية التي تدين الانتهاكات الحقوقية، كما حدث للمفوض السامي السابق الأمير زيد بن رعد الحسين، الذي كان أحد ضحايا خطاب الكراهية بسبب انتقاده للأوضاع الحقوقية في البحرين.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف