هل بات الاحتلال الامريكي يدق المسمار في نعشه شرقي سوريا؟

هل بات الاحتلال الامريكي يدق المسمار في نعشه شرقي سوريا؟
الأحد ٢٥ يوليو ٢٠٢١ - ٠٩:٤٧ بتوقيت غرينتش

الجيش الامريكي في شرق سوريا اجرى في الفترة الاخيرة جولات مكوكية على عدد من القرى والبلدات ريف الحسكة في محاولة منه لتشكيل مجموعات مسلحة من القبائل العربية على غرار السيناريو الذي اعده في العراق تحت مسمى الصحوات وذلك بعد اشتداد ضربات المقاومة.

العالم- ما رأيكم

ويرى مراقبون، ان الامريكان بدأوا يتخطبون في المنطقة، ويبحثون عن مخارج خصوصا بعد تعرض القوى الامريكية في حقل عمر في منطقة شرق الفرات لاكثر من عملية استهداف مباشر لاول مرة خاصة بعد الاعتداء الامريكي على قوات الحشد الشعبي العراقي في المثلث العراقي السوري الاردني.

وقالوا: ان هذا الاستهداف قد شكل مصدر قلق كبير جداً للامريكي وبالتالي بدأ يبحث عن بدائل لانه لن يستطيع ان يصمد في الاستهداف المباشر خصوصا بعد تصاعد العمليات من قبل العشائر العربية حيث يعمل الامريكي اليوم على ايجاد بديل او تجييش او تسليح مغاور الثوار في منطقة شرق سوريا وفصل بعض القوى المتعاونة مع الامريكي لتخفيف الضغط والاعباء عنه.

واوضحوا، ان هناك دورا سعوديا في هذه المنطقة قام بها ثامر السبان، منذ سنوات لجمع العشائر العربية في تكتل واحد للوقوف مع الامريكي وايجاد شريط فاصل بين الاراضي التي استعادتها الدولة السورية وبين تركيا، مشيرين الى انه يبدو من خلال هذه الخطوة الامريكي ايجاد صحوات عربية بالتصالح مع قوات قسد الكردية لتخفيف حدة الاحتقان بين هذين التيارين بعدما دارت اشتباكات بينهما سابقاً.

واكد المراقبون، ان العشائر العربية كان لها دورا بارزا في رفض الوجود الامريكي في المنطقة وهذا ما يقلق الامريكي على اعتبار ان الدولة السورية تسعى مع محور المقاومة لايجاد قوات لمقاومة المشروع الامريكي الذي يسعى الى تقسيم المنطقة او لايجاد بؤر في منطقة تدعم الوجود الامريكي.

وحذروا، العشائر العربية من محاولات الامريكان وعليهم الادراك ان ما يحاك في هذه المنطقة هو ايقاع الاقتتال مرة اخرى بينهم مع قوات قسد كما حدث سابقاً طالبت العشائر وقتها من القوات الامريكية باخراج قوات قسد من بعض المناطق، مؤكدين ان الخطوة الامريكية ستمنى بالفشل في ظل قيادة موحدة سورية التي ستكون مسمارا في نعش المشروع الامريكي.

في السياق ذاته، اشار محللون ان الامريكان بعدما فشلوا في هزيمة الدولة السورية لجئوا الى المفهوم العرقي والاثني بمفهومهم هم عبر ما يسمى بالصحوات السورية على غرار نسخة الصحوات العراقية، واكدوا ان العشائر العربية السورية قالت كلمتها في مجلس العشائر واعتبرت ان كلما ما تمتلكه من قوى تحت الارادة الوطنية، مشيرين الى ان هذا ما دفع وزير الخارجية الامريكي انتوني بلينكن بالقول على ان السياسة الامريكية هي سياسة فاشلة في سوريا.

واوضحوا انه كانت هناك دعوات لقسد وداعش لزيارة امريكا، حيث اتفقت مع قسد لاخراج عدد كبير من الدواعش من سجونها، في غضون ذلك اتت طائرات امريكية من العراق نقلت اسلحة وذخائر ومعدات دعم لوجستي الى حقل العمر وحقل كونيكو لسرقة النفط.

وشددوا على ان المشروع الامريكي فشل وسيفشل في ظل مقاومة متصاعدة ضده اعلى مما كانت عليه، وحذروا بعض الخونة الذين يساندون المشروع الامريكي بانهم سيرمون على قارعة الطريق كما رموا في افغانستان ومنطقة كردستان عند اول انعطافة للامريكان، واعتبروا ان "امريكا تحاول تنفيذ مآربها عبر طريقين اثنين، عن الطريق المباشر لقواتها المحتلة، وعلى عملائها بفرعيها داعش وقسد".

ما رأيكم...

  • ماذا بشأن تشكيل مجموعات مسلحة من ابناء القبائل العربية المستقلة عن قسد؟
  • كيف يقرأ بالمقابل تصاعد رفض الشعب لزيادة التمركز العسكر الامريكي؟
  • هل يستهدف المشروع الجديد الشبيه بتجربة العراق وحدة البلاد وتكريس تقسيمها؟

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف