شاهد: غاية الغرب إبقاء سوريا في حالة لا حرب لا سلم

الأحد ٢٥ يوليو ٢٠٢١ - ٠٤:٤٣ بتوقيت غرينتش

اعتبر الاكاديمي والباحث السياسي السوري مهند الضاهر قرار 2254 مجلس الامن الدولي حول الانتقال السلمي للسلطة في سوريا، غامض ويقرأ علی أكثر من وجه.

العالم - خاص العالم

وقال الضاهر في حديث لبرنامج قلم رصاص على شاشة قناة العالم الإخبارية ان الغاية من طرح اصطلاحات كـ"انشطة التعافي المبكر" من قبل مجلس الأمن، يأتي لدعم المنطقة الواقعة شمال سوريا والتي تسيطر عليها الجماعات الارهابية كهيئة تحرير الشام الارهابية واحرار الشام وغيرها، مشيراً الی ان الكلام الان يدور حول معبر واحد في سوريا والذي يؤمن الترسخ للوجود التركي في هذه المنطقة كإحتلال، أكثر فأكثر.

وانتقد الضاهر سياق كلام الامم المتحدة عن الانتقال السياسي في سوريا، مؤكداً انه كلام غير مفهوم، لأنه لا يوجد اي معنى متفق عليه حول الانتقال السياسي حيث للإنتقال السياسي مفاهيم عدة لكن هل هناك مفهوم واضح في قرار 2254 للمجلس الأمن؟ وهل كلمة انشطة التعافي المبكر واضحة في هذا القرار؟".

وكشف الضاهر ان غاية الغرب المتمثل في أمريكا وبريطانيا وفرنسا وحلفاؤهم هي اسقاط النظام في سوريا او تغييره على الاقل؛ ويقرأ هذا من طرح مصطلحات كثيرة في هذا المجال، منها "تغيير سلوك النظام".

وأكد الضاهر ان الهدف من كل هذه المصطلحات هو ابقاء سوريا في الحالة التي تعيشها الان وهي لا حرب ولا سلم.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو المرفق ..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف