بالفيديو..

شاهد الهدف من زيارة الكاظمي لواشنطن ولقائه ببايدن لأول مرة

الإثنين ٢٦ يوليو ٢٠٢١ - ٠٤:٤٨ بتوقيت غرينتش

لقاء هو الأول بين الرئيس الأميركي جو بايدن، ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، وذلك قبل ثلاثة أشهر من إنتخابات نيابية مبكرة في البلاد.

العالم - خاص بالعالم

أجندة الزيارة تحمل هدفا رئيسيا وحساسا، وهو وجود القوات الأميركية في العراق، يليه قدرة بغداد على التصدي لخلايا جماعة داعش الوهابية المتبقية في البلاد.

حيث يسعى الكاظمي لان تتعهد واشنطن، رسميا بإعادة تقييم وجودها في العراق، من خلال التوقيع على اتفاق ينهي رسميا المهام القتالية للقوات الاميركية في العراق في نهاية العام الجاري.

عدد القوات الاميركية في العراق يقدر بنحو 2500 جندي، الا ان هذا العدد من الممكن ان يكون اكبر ومضاعف ايضا، حيث ان الولايات المتحدة ترسل بشكل متكرر قوات خاصة الى العراق لا تعلن عن عديدها.

وبحسب واشنطن فان دور قواتها سوف يقتصر على التدريب وتقديم المشورة للجيش العراقي.

وقال مسؤول اميركي رفيع المستوى انه لن يعلن احد ان مهمة القوات في العراق قد انجزت، ولم يذكر عدد القوات الاميركية التي ستبقى على الأرض في العراق لتقديم المشورة والتدريب على حد تعبير الولايات المتحدة.

اما القوى السياسية العراقية فتواصل الضغط على حكومة الكاظمي لتنفيذ قرار البرلمان بانهاء وجود قوات الاحتلال الاميركي في البلاد والاعلان عن جدول زمني رسمي لانسحاب هذه القوات بشكل كامل سواء كانت مهمتها قتالية او تدريب وتقديم مشورة.

من جانبها اكدت حركة المقاومة الاسلامية العراقية النجباء انها سوف تستهدف قوات الاحتلال الاميركية في البلاد بكل عناوينها ولا فرق بين مستشار وجندي.

واضافت انها ابلغت الجانب الاميركي بضرورة سحب جميع القوات الأجنبية من العراق.

واوضحت الحركة ان الاميركيين اكدوا عكس هذا ويقولون إن الحكومة العراقية تطالب ببقاء القوات الأجنبية.

واشارت الى ان وجهة نظرها لم تتغير كثيرا والعراق لا يحتاج إلى جنود أميركيين، مشددة على استمرارها في اعتبار القوات الاميركية أهدافا لسلاح المقاومة تحت أي عنوان أو صفة كانت.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف