وزير الخارجية الجزائري يصل السودان لبحث ازمة سد النهضة

وزير الخارجية الجزائري يصل السودان لبحث ازمة سد النهضة
الجمعة ٣٠ يوليو ٢٠٢١ - ٠٩:٥٠ بتوقيت غرينتش

 وصل وزير الخارجية الجزائري إلى السودان في اول زيارة له مبعوثا رئاسيا فيما يتعلق بسد النهضة عقب زيارة قام بها إلى اثيوبيا.

العالم - السودان

ودعت اثيوبيا الجزائر إلى التوسط في أزمة سد النهضة مع مصر والسودان إلى جانب قضية الحدود مع الخرطوم، وذلك خلال زيارة وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة إلى اديس أبابا.

وأكد وزير الخارجية نائب رئيس الوزراء الإثيوبي ديميكي ميكونين خلال لقائه لعمامرة إلى لعب دور بناء في “تصحيح التصورات الخاطئة” لجامعة الدول العربية بشأن سد النهضة، مؤكدة “نوايا إثيوبيا في الاستخدام العادل والمنصف” لمياه النيل.

وحسبه فإن إثيوبيا أجرت عملية التعبئة الثانية وفقا لإعلان المبادئ، الذي تم توقيعه من قبل الأطراف الثلاثة في عام 2015.

كما أعرب ميكونين عن التزام إثيوبيا الراسخ باستئناف المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة برعاية الاتحاد الأفريقي.

والتقى وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، الأربعاء الماضي، برئيسة جمهورية إثيوبيا ساهلي وورك زودي، والتي سلم لها رسالة من الرئيس تبون، كما التقى أيضا رئيس الوزراء أبي أحمد.

وأفاد منشور للوزير عبر صفحته الرسمية “تشرفت اليوم بلقاء رئيسة جمهورية إثيوبيا، السيدة ساهلي وورك زودي، حيث نقلت لها التحيات الأخوية ومضمون الرسالة التي كلفني بها السيد رئيس الجمهورية”.

وأضاف “تناولنا عدة مواضيع تخص العلاقات الاستراتيجية بين الجزائر واثيوبيا وكذا أوضاع السلم والأمن في قارتنا، إلى جانب آفاق تعزيز الشراكة الافريقية-العربية”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف