فتح الطريق بين شرق ليبيا وغربها وبدء إجراءات إخراج المرتزقة 

فتح الطريق بين شرق ليبيا وغربها وبدء إجراءات إخراج المرتزقة 
الجمعة ٣٠ يوليو ٢٠٢١ - ١٠:٣٠ بتوقيت غرينتش

أعلن البيان الختامي للجنة 5 +5 العسكرية في ليبيا، اليوم الجمعة، فتح الطريق بين شرق البلاد وغربها بعد توقف لأكثر من عامين.

العالم - ليبيا

وكلفت اللجنة العسكرية قوة أمنية مشتركة ستكون مهمتها تأمين الطريق، مؤكدة أنه سيمنع مرور الأرتال العسكرية من هذه الطريق.

وطالبت اللجنة في بيانها، بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إرسال خبراء أمنيين على الأرض، كما طالبت رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة بالإسراع في تعيين وزير للدفاع.

وأكدت اللجنة، أنها بدأت في الإجراءات التحضيرية لإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد، مطالبة كافة الدول إحترام قرار مجلس الأمن وما تم الاتفاق عليه في "اتفاق برلين".

وكانت السلطات الانتقالية في ليبيا أعلنت في 20 يونيو الفائت، عن إعادة فتح الطريق الساحلي الاستراتيجي الرابط بين شرق وغرب البلاد، واصفة ذلك بأنه خطوة جديدة في استعادة وحدة ليبيا.

وشارك رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة حينها شخصيا بأعمال إزالة السواتر الترابية عن الطريق الساحلي.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف