بالفيديو..

تفاصيل تعرّض موكب تشييع الشهيد علي شبلي لاطلاق نار في لبنان

الأحد ٠١ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٥:٠٤ بتوقيت غرينتش

أكد حسين عزالدين مراسل العالم في بيروت، أن منطقة خلدة والنعامة، تعيش حالياً حالة من الحذر الشديد، حيث جرت الاشتباكات بعد كمين لموكب تشييع الشهيد علي شبلي الذي كان قد اغتيل أمس غدرا، أثناء حضوره زفاف ابنة أخته في منطقة في الجية.

العالم - مراسلون

وفي حوار مباشر مع قناة العالم قال مراسلنا:"عند مرور موكب تشييع الشهيد علي شبلي، تعرض الموكب لاطلاق نار كثيف من على سطوح بعض الابنية المجاورة للطريق الرئيسي لمنطقة خلدة، حيث يتواجد فيه منزل علي شبلي ومنزل ذويه حيث كان مرور موكب الجنازة من جانب منزل الشهيد علي شبلي وبعدها الانطلاق نحو الجنوب".

وأشار مراسلنا الى ان عناصر مسلحة متفلتة كانت قد أطلقت النار بشكل عشوائي على المدنيين بشكل عام، ما أدى الى سقوط شهداء و عشرات الجرحى، الذين كانوا يستغيثون حيث أن بعضهم كانوا متواجدين ضمن بعض المحال التجارية الواقعة على الطريق العام في منطقة خلدة".

وعقب توتر الأوضاع في خلدة جنوب بيروت إثر تعرض جنازة علي شبلي لإطلاق نار كثيف، انتشر الجيش اللبناني ينتشر في المنطقة وحذر من أنه سيقوم بإطلاق النار على المسلحين.

وكانت قد وصلت تعزيزات من الجيش اللبناني من فوج المغاوير إلى منطقة خلدة جنوب العاصمة اللبنانية بيروت.

وأكد الجيش اللبناني في بيان أن وحداته المنتشرة "ستقوم بإطلاق النار باتجاه أي مسلح يتواجد على الطرقات في منطقة خلدة".

ويأتي بيان الجيش اللبناني عقب توتر الأوضاع في خلدة جنوب بيروت، بعد تعرض موكب تشييع علي شبلي لإطلاق نار كثيف، فيما أفادت وسائل إعلام لبنانية بوقوع ضحايا.

وأشارت وسائل إعلام لبنانية إلى تعرض موكب تشييع علي شبلي لإطلاق نار خلال طريقه إلى منزل الأخير. كما لفتت وسائل الإعلام إلى أن عدداً من العائلات تحاول الفرار من المنطقة، وبعض العائلات عالقة داخل منازلها وسط وجود عمليات قنص.

وتعقيباً على حادثة إطلاق النار، أصدر حزب الله بياناً قال فيه إنه "أثناء تشييع الشهيد المظلوم علي شبلي إلى مثواه الأخير في بلدة كونين الجنوبية وعند وصول موكب الجنازة إلى منزل العائلة في منطقة خلدة تعرّض المشيعون إلى كمين مدبّر وإلى اطلاق نار كثيف من قبل المسلحين في المنطقة مما أدّى إلى استشهاد اثنين من المشيعين وسقوط عدد من الجرحى".

وأضاف البيان أن "قيادة حزب الله تتابع الموضوع باهتمام كبير ودقة عالية تطالب الجيش والقوى الأمنية بالتدخل الحاسم لفرض الأمن والعمل السريع لايقاف القتلة المجرمين واعتقالهم تمهيدا لتقديمهم إلى المحاكمة".

وكان حزب الله أصدر قبل ذلك بياناً أكد فيه "رفضه المطلق لكل أنواع القتل والاستباحة للحرمات والكرامات". وقال حزب الله إن "الشهيد شبلي قضى بفعل منطق التفلت والعصبية البعيدين عن منطق الدين والدولة".

وأضاف البيان: "نهيب بالأجهزة الأمنية والقضائية التصدي الحازم لمحاسبة الجناة والمشاركين معهم"، مطالباً "بملاحقة المحرضين الذين أدمنوا النفخ بأبواق الفتنة وقطع الطرقات وإهانة المواطنين".

كما شدد البيان على "قيام الدولة بواجبها في الملاحقة والمحاسبة في قضية الشهيد علي شبلي".

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف