فيما يتوعد بأشد العقاب..

الكاظمي يلتقي ذوي شهداء حادث مستشفى الإمام الحسين (ع)

الكاظمي يلتقي ذوي شهداء حادث مستشفى الإمام الحسين (ع)
الثلاثاء ٠٣ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٤:٥٨ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الثلاثاء، قرب إعلان نتائج تحقيق حادث مستشفى الإمام الحسين (ع) بمحافظة ذي قار جنوبي العراق، فيما أشار الى أن هنالك تعمد باستمرار العراق في الفوضى وإضعاف الدولة.

العالم - العراق

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي في بيان أن "الكاظمي وخلال لقائه عوائل شهداء مستشفى الإمام الحسين (ع) في ذي قار قال إن قلوبنا يملؤها الحزن والحسرة على فقدان أعزائكم في حادث حريق مستشفى الإمام الحسين (ع)"، مبيناً أن "حادث حريق مستشفى الإمام الحسين، وقبله مستشفى ابن الخطيب يشيران بكل وضوح إلى الخلل في المنظومة الإدارية للدولة التي توارثتها تراكمياً منذ العام 2003".

وأضاف أن "دماء ذويكم في أعناقنا، وسنعاقب المسؤولين عن هذا الحادث بكل شدة"، لافتاً الى أن "ما حصل ويستمر حصوله في العراق من مشكلات واستهتار بالأرواح والممتلكات إنما هو ترسبات الفساد الذي نخر البلاد، وهنالك تعمد بأن يستمر العراق في الفوضى وإضعاف الدولة عبر استهدافها الممنهج، وكل هذا على حساب أبنائنا وأبنائكم".

واشار الكاظمي أنه في "يوم أمس شرعنا بإطلاق الآليات الإدارية لتنفيذ الورقة البيضاء الإصلاحية، من أجل النهوض بالاقتصاد العراقي، الذي سيسهم في معالجة الكثير من المشكلات في جميع القطاعات، ومن أجل أبناء شعبنا ومستقبل أطفالنا رغم التحديات التي نواجهها".

وأكد "قرب اعلان اللجنة المكلفة بالتحقيق بفاجعة مستشفى الإمام الحسين (ع) نتائج التحقيق"، متوعداً "بأشد العقاب للمقصرين".

وتابع: "وجهنا بإنجاز معاملاتكم بالسرعة القصوى، وسوف أتابعها شخصياً، من أجل استحصال حقوقكم، وهذا أقل ما تفعله الحكومة لكم، ونعلم أن هذا لا يعوّض حرقة فقدكم".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف