"الحياة بعد ميسي".. هذا ما ينتظر برشلونة في إسبانيا وأوروبا

السبت ١٤ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٤:٥٣ بتوقيت غرينتش

يبدأ برشلونة حقبة جديدة في الدوري الإسباني، الأحد، عندما يستضيف ريال سوسيداد في مستهل الموسم الجديد، بأول مباراة رسمية من دون نجمه الأبرز على مدار التاريخ ليونيل ميسي، الذي انتقل إلى باريس سان جرمان الفرنسي.

العالم- منوعات

فقد انتهت حقبة ميسي في برشلونة بلا رجعة، وعلى جماهير الفريق حول العالم أن تتعرف من جديد على كبير إقليم كتالونيا من دون رمزه وأسطورته، بعد أن اعتادت على رؤيته لسنوات يسجل ويصنع الأهداف ويحصد الألقاب.

لكن الشكوك تحوم حول قدرة برشلونة على الظفر بلقب الليغا، ومنافسته على لقب دوري أبطال أوروبا في ظل غياب هدافه الأول، وأحد أفضل لاعبي كرة القدم على مر العصور.

الصحفي الإسباني راميرو ألدوناتي الذي يعمل لدى صحيفة "ماركا" الإسبانية، قال إن برشلونة سيحافظ على مكانته محليا رغم رحيل ميسي.

وأضاف ألدوناتي: "أعتقد أن فريق برشلونة لا يزال قويا بما يكفي لكي ينافس على لقب الدوري. هناك فارق كبير بين برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد من جهة، وكل الفرق الأخرى في المسابقة من جهة أخرى".

وتحدث الصحفي الذي يعمل بواحدة من أوسع الصحف الرياضية انتشارا في إسبانيا، عن مساعي برشلونة لتعويض غياب لاعبه الفذ الذي ساهم في تتويج الفريق بعشرات الألقاب.

وقال: "شخص ما في الفريق سوف يسجل كل الأهداف التي لن يسجلها ميسي. برشلونة لديه الكثير من اللاعبين الجيدين الذين بإمكانهم صناعة الفارق محليا وأوروبيا".

وسيشهد الموسم الجديد من الدوري الإسباني منافسة معتادة بين ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وأندية أخرى، من أجل الظفر باللقب.

لكن ألدوناتي يعتقد أن برشلونة ليس المرشح الأول للقب الليغا، حيث يرى في حامل اللقب أتلتيكو مدريد القدرة على الحفاظ على عرشه المحلي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف