شاهد.. عدسة العالم تجول شوارع كابول في ظل استمرار المفاوضات

الخميس ١٩ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٤:٢٤ بتوقيت غرينتش

التقى مسؤولون من حركة طالبان عددا من كبار الشخصيات السياسية، بينهم الرئيس السابق حامد كرزاي، ورئيس المجلس الأعلى للمصالحة عبد الله عبد الله في العاصمة كابول. من جهة أخرى قتل وجرح عدد من المدنيين خلال تظاهرة خرجت في مدينة جلال اباد شرقي أفغانستان تندد بحركة طالبان.

العالم - مراسلون

تتسابق الطائرات العسكرية الاجنبية بالهبوط والإقلاع لإجلاء الدبلوماسيين والافغان المتعاونين معها، مزدحمة هي سماء العاصمة كابل أما على الارض فإن مسلحي طالبان هنا على أعلى هضبة مطلة على الحي الدبلوماسي يتولون حماية البعثات الأجنبية

في هذه الأثناء شهدت مدينة جلال اباد مظاهرة شارك فيها العشرات، المحتجين رفعوا علم افغانستان وطالبوا باعتمادها في النظام المقبل في ولاية ننغرهارد، هذه المواجهة هي الاولى بين المسلحين من حركة طالبان ومواطنين أفغان فيما يصر مقاتلي الحركة اعتماد رايتهم الابيض.

على بوابة سفارة فرنسا وامام بوابة القصر الرئاسي اتى جمع من المواطنين للحصول على تأشيرة سفر ويقول بعضهم.

وسط هذا المعمعة ينتظر الشعب نتائج المحادثات، وفد من الحركة جال على مسؤلين افغان المتواجدين في كابل وهم عبد الله عبد الله رئيس مجلس المصالحة الوطنية والرئيس السابق حامد كرزاي.

الحراك السياسي يترافق مع انباء عن تزايد احتمال اندلاع مواجهة بين طالبان وسياسيين يتمركزون في بنجشير مسقط راس احمد شاه مسعود، حيث يقود نجله احمد مسعود وامرالله صالح النائب الاول للرئيس الافغاني الفار حركة مناهضة لطالبان.


يقول الشعب الأفغاني إن التاريخ يعيد نفسه هذا كان وضع البلاد قبل عهدين من الزمن، هروب من الواقع المرير كما يصفون ، اما اليوم طالبان وعدت بالأفضل، الأيام القادمة هي البرهان لما ستؤول اليه الأمور.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف