بالفيديو..

شاهد.. متابعة دولية وأممية لتطورات الوضع في أفغانستان

الجمعة ٢٧ أغسطس ٢٠٢١ - ٠٤:٥٩ بتوقيت غرينتش

متابعة دولية وأممية حظيت بها تطورات الوضع في أفغانستان، متناولة مختلف الجوانب والإهتمامات، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اعلن مواصلة اتصالاته مع زعماء الدول الأجنبية حول الوضع في أفغانستان.

العالم - خاص بالعالم

فيما دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى تسريع جهود المساعدة في تشكيل حكومة انتقالية شاملة، بمشاركة القوى السياسية الرئيسية كافة في البلاد دون تأخر.

وخلال مؤتمر صحافي مشترك في روما مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو، قال لافروف إنه لا بد من استخلاص الدروس من أن محاولات فرض قيم من الخارج تهدد بانفجارات إلى حد كبير مشددا على أن من المهم لبلاده ضمان أمن حدودها الجنوبية وحلفائها في اسيا الوسطى.

وأكد سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي:"ليس هناك شك في أن المخاطر المتوقعة من أفغانستان ولا سيما تلك الناجمة عن تدفق المهاجرين غير الشرعيين. ستكون محور مناقشات قادتنا وكذلك قضايا مساعدة الأفغان على ضمان الاستقرار والعمل الطبيعي للمؤسسات المدنية في بلدهم".

تركيا من جانبها اعلنت مواصلة إجلاء عسكرييها من أفغانستان وأن هذه العملية ستختتم في أسرع وقت. واثر أول محادثات رسمية بين الطرفين، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده لم تتخذ قرارا نهائيا بعد حول عرض حركة طالبان على أنقرة تشغيل مطار كابل الدولي بسبب المخاطر العالية.

وصرح مسؤولان تركيان لرويترز أن بلادهما لن تساعد في إدارة مطار كابول بعد انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي ما لم توافق طالبان على وجود أمني تركي وأن تكون إجراءات التأمين بيد تركيا عبر فريق أمني موسع أو من خلال شركة خاصة بالكامل.

وقال رجب طيب أردوغان، الرئيس التركي:"كانت هناك عروض لتشغيل مطار كابول وقالوا انهم سيضمنون الأمن، لم نتخذ أي قرار بعد بشأن هذه المسألة لأنه في الوقت الحالي كل شيء وارد الحدوث".

الى ذلك وجهت الأمم المتحدة نداء لتوفير مليار وثلاثمئة مليون دولار للوصول إلى ستة عشر مليون شخص في أفغانستان هذا العام، مشيرة الى وجوب سد فجوة مزمنة في التمويل الخاص بأفغانستان قدرها ثمانمئة مليون دولار.

ووصفت مسؤولة كبيرة في المنظمة الوضع بأنه كارثي في ظل توقعات بأن يعاني ثلث السكان على الأقل من الجوع مشيرة الى ان الاحتياجات الإنسانية نجمت عن الصراع على مدى عقود وتفاقمت بفعل الجفاف وفيروس كورونا.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف