شاهد.. نشطاء مواقع التواصل يتحدثون عن ابطال نفق الحرية

الأحد ١٢ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٩:٢٠ بتوقيت غرينتش

لم تمر ايام على خروج الاسرى الفلسطينيين الستة من سجن جلبوع وانتزاعِهِم لحريتِهِم بقوة ايديهم، حتى اعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي اعتقال اربعة من الاسرى.

العالم - خاص العالم

بحسب رواية جيش الاحتلال الاسرائيلي اعتقال الاسرى تم بعد ان قام احد الاشخاص بإبلاغ سلطات الاحتلال بمكانهم حيث كانوا يطلبون طعاما من احد الاماكن. فيما نشر جيش الاحتلال مشاهد لعملية الاعتقال الثانية بحق اثنين آخَرَيْن من الاسرى.

طبعا اعادة اعتقال الاسرى اثارت غضبا واسعا لدى الناشطين لاسيما من الطرف الذي ابلغ عنهم.

في هذا السياق غردت "وفاء":"انباء بتقول أن الاسيرين المحررين من سجن جلبوع، بعد ما طلبوا قليلا من الطعام من احدى العوائل العربية، صاروا بقبضة الشرطة. تبا للعملاء، ستدفعوا الثمن".

"معتصم" بدوره علق على الموضوع قائلاً:"ظنوا الأسرى أنهم يفعلون ما هو طبيعي بحفرهم للنفق، لأن المستحيل سوف يكمن بتأمينهم وإحتضانهم من قبل الناس. لكنهم وجدوا خارج السجن الزيف وقسوة الدنيا لم يجدوا وطن أصلا".

"سلوى عبد الرحمن" غردت في حسابها:" لا يسقط العظماء إلا بالخيانة هم أحرار وان عادوا للسجن لكن العائلة التي وشت بهم ستعيش سجينة الخوف من الانتقام لهم من الفلسطينيين وستورث العار والذل لأبنائها مدى الحياة. اللهم احفظ الأسرى الذين استعادت اسرائيل اعتقالهم برعايتك.

حساب "شاهين" كتب:"مؤلمٌ أن يكون باطن الأرض أوفى من ظاهرها".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف