بعد 16 عاماً...

'نفق الحرية' يُنعش انتصار الانسحاب الإسرائيلي من غزة ويفتح جرح أوسلو الهزيل

'نفق الحرية' يُنعش انتصار الانسحاب الإسرائيلي من غزة ويفتح جرح أوسلو الهزيل
الأحد ١٢ سبتمبر ٢٠٢١ - ١١:٥٧ بتوقيت غرينتش

يعيش الشعب الفلسطيني هذه الأيام انتفاضة الحرية بعد تكبيد 6 أسرى أبطال من سجن جلبوع للاحتلال "الاسرائيلي" مرارة الذل والمهانة وتدميرهم لما يسمى بأعتى قوة أمنية ، وقدرتهم على انتزاع حريتهم وحفر نفق وقلب الكيان رأساً على عقب بحثاً عنهم ، لينعش في الفلسطنيون ذكرى مفخرة قد مر عليها 16 عاماً الا وهي الانسحاب "الاسرائيلي" من قطاع غزة .

العالم - فلسطين

الانسحاب من غزة

ففي مثل هذا اليوم من عام 2005، بدأت الاحتلال الإسرائيلي بإخلاء مستوطناتها من قطاع غزة، في حدث تاريخي، حيث لم يسبق لها أن أخلت أرضا تستولي عليها منذ احتلالها فلسطين التاريخية عام 1948.

16 عامًا مرت على إخلاء الاحتلال 21 مستوطنة كانت تحتل نحو 35% من مساحة قطاع غزة، الذي لا تتعدى مساحته 360 كيلومترا مربعا، ليحاول الاحتلال ان يكسر نشوى الانتصار ويفرض حصاراً خانقاً على القطاع منذ 16 عاماً ومستمر حتى اليوم .

حادثة نفق الحرية أعادت الامل لأهل الضفة المحتلة ان الانسحاب "الاسرائيلي" من قطاع غزة قد يتكرر وخاصة ان ما خلقة ابطال نفق الحرية دفع بأمل بمواصلة الانتفاضة وطرق كافة الابواب حتى يتم استرجاع كافة الاراضي الفلسطينية ، ولفظ ما يطلق عليه اتفاقيه أوسلوا الذي تتزامن ذكراه الـ23 غدا الاثنين .

أوسلو

28 عاماً على اتفاقية "أوسلو" هو اتفاق تسوية وقعته كيان الاحتلال الإسرائيلي ومنظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، الولايات الأمريكية المتحدة، في 13 سبتمبر، 1993.

وجاء الاتفاق بعد مفاوضات انبثقت بعد مؤتمر مدريد (1991)، واستضافها معهد فافو وانتهت في 20 أغسطس 1993. وتم توقيعها في 13 سبتمبر 1993 في حفل رسمي في حديقة البيت الأبيض.

انتفاصه الأقصى في 28 سبتمبر 2000م وقعت نهاية اتفاقية اوسلو التي فشلت في تحقيق الامن والتسوية وارجاع الحقوق كما اوهمت الولايات المتحدة للسلطة حينها بأنها المخرج الوحيد للحصول على السلطة والحدود الأرض .

اتفاقية أوسلو التي مزقها الاحتلال منذ اليوم الأول لتوقيعها ، كان بمثابة المقبرة للفلسطينيين الذين رفضوه بكافة اشكاله كتعبير عن العار والتنازل الكبير في الحقوق والثوابت ، والتغني بمسار التسوية الذي لم يحقق حتى يومنا هذا أي شئ سوى مزيداً من سلب الاراضي والتهويد واقامة المستوطنات واستهداف الفلسطينيين اينما تواجدوا .

المصدر: فلسطين اليوم

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف