اتساع رقعة الاحتجاجات المطالبة برحيل الاحتلال والمرتزقة من الجنوب

الخميس ١٦ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٣:٤٣ بتوقيت غرينتش

اتسعت بشكل كبير رقعة الاحتجاجات المنددة بتردي الأوضاع وانعدام الخدمات في عدد من المدن والمحافظات اليمنية الواقعة تحت سيطرة العدوان السعودي الإماراتي جنوب اليمن.

العالم - المشهد اليمني

وذكرت مصادر ميدانية سقوط قتلى وجرحى بين صفوف المحتجين في مدينة عدن ومناطق اخرى إثر اندلاع أعمال عنف وصدامات وقمع قوات أمنية للتظاهرات.

وطالب المتظاهرون في مدينتي عدن والمكلا التحالف السعودي إلى وقف الحرب والانسحاب من اليمن والإسراع في وضع حد لتدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية.

وتعيش المدن المحتلة في الجنوب حالة من الفوضى الأمنية والتدهور المعيشي وسعى العدوان الى إيجاد عشرات المليشيات المتناحرة في هذه المناطق كما أن حكومة ما يسمى بالشرعية فارة في الرياض منذ أعوام ولا تقدم للمواطنين أية خدمات تذكر. ويحمل أبناء الجنوب الامارات والسعودية المسؤولية باعتبارهم الحكام الفعليين لهذه المناطق المحتلة.

الى ذلك تستمر مطالبة اليمنيين و المناشدات الرسمية لفتح مطار صنعاء الدولي ورفع الحصار الذي فرضته قوى تحالف العدوان السعودي عليه منذ خمسة اعوام امام الرحلات المدنية و العلاجية و التجارية ما اسفر عن معاناة انسانية كبيرة خاصة مع تزايد الانتهاكات التي يواجهها المسافرون عبر مطار عدن من قبل مرتزقة قوى التحالف.

فما هي أهداف هذه الاحتجاجات؟ وما هي أسبابها؟ والى أين يمكن أن تصل؟

هذه الأسئلة وغيرها نطرحها على ضيوف هذه الحلقة من برنامج المشهد اليمني.

طارق سلام - قيادي جنوبي ومحافظ عدن

طالب الحسني - اعلامي

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف