ابتكار ثوري لمرضى القصور الكلوي

ابتكار ثوري لمرضى القصور الكلوي
الجمعة ١٧ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٩:٣٣ بتوقيت غرينتش

توصل باحثون في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو من ابتكار نموذج أولي لكلية اصطناعية حيوية يمكن زراعتها، حيث ستعمل دون الحاجة إلى الأدوية.

العالم - صحة

وتقوم الكُلية الاصطناعية بتجنيب المصابين من معاناة الغسيل الكلوي بشكل دوري حيث تتأثر الوظائف الأساسية للكلى والمتمثلة في تصفية الدم من السموم والفضلات، وتنظيم ضغط الدم.

ووفقاً لما ذكر موقع "نيو أطلس"، إن الكلية الاصطناعية المبتكرة تتكون من جزأين رئيسيين، الأول هو مرشح الدم، المصنوع من أغشية السيليكون، التي تزيل الفضلات من الدم.

أما الجزء الثاني فهو مفاعل حيوي يحتوي على وحدات الأنابيب الكلوية، التي تنظم حجم الماء وتوازن الكهارل.

وكانت الاختبارات السابقة قد جعلت كل جزء من هذين الجزأين يعمل بشكل مستقل، لكن هذه هي المرة الأولى التي يختبر فيها الباحثون الجزأين جنباً إلى جنب في جهاز واحد.

ويتم إيصال الكلية الاصطناعية بشرايين المريض الرئيسة، أحدهما ينقل الدم المراد تصفيته، والآخر ينقل الدم المصفى مرة أخرى إلى الجسم.

وأجرى الباحثون اختبارات على الكلية الاصطناعية، ووجدوا أنها تعمل بالاعتماد على ضغط الدم وحده، دون الحاجة إلى مضخات أو مصادر خارجية.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف