شاهد: مظاهرات في تونس تطالب بالعودة إلى المسار الدستوري

السبت ١٨ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٥٦ بتوقيت غرينتش

شهدت العاصمة التونسية تظاهرتين الاولى ترفض الاجراءات الاستثنائية للرئيس قيس سعيد وتطالب بحماية الدستور والديمقراطية فيما دافعت التظاهرة الثانية عن القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي قبل أكثر من شهر ونصف الشهر.

العالم – تونس

مرة اخرى يتحول شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس الى حلبة للاحتجاج تجمع وجها لوجه انصار الرئيس قيس سعيد ومعارضيه.

المعارضون لقرارات سعيد طالبوه بالرحيل رافعين شعارات تدعو الى التمسك بالدستور و بالانتخابات طريقا وحيدا للتغيير.

وقال الناشط السياسي، عادل العلمي: "لقد خرب امننا وخرب اقتصادنا وخرب سياستنا واصبحت تونس يتندر بهال العالم في العمالة والصغائر وهذا لا يليق بشعب ابي يرفض الاستعمارو يرفض العمالة".

على الجانب المقابل اجتمعت اعداد من انصار الرئيس قيس سعيد مؤكدين مواصلة دعمهم لخياراته رغم تأخر قيامه باي اجراءات تستجيب لمطالبهم حتى الان.

وقال مواطن مساند لقيس سعيد: "نحن مع تشجيع حركة تصحيحية، نحب ان تزدهر تونس اقتصاديا واجتماعيا بغض النظر عن الاشخاص، مساندين لقيس سعيد او غير قيس سعيد. المشكلة ليست في الشخص في حد ذاته، المشكلة مشكلة دولة ومشكلة مواطن".

جهوزية امنية واضحة مكنت من تلافي اي التحام بين المحتجين من الفريقين فيما يرى محللون ان على الرئيس قيس سعيد تحمل مسؤولياته في هذه المرحلة حتى لا تنزلق البلاد نحو مربعات اكثر خطورة على السلم والاستقرار .

وقال المحلل السياسي، يحيى محمد: "نحن في تقديرنا الفترة القادمة هي فترة اصعب من قبل 25 جويليه نظرا لان القوى السياسية الموجودة في البلاد هي اليوم في حالة تشابك وفي حالة تناطح سياسي ونريد ان نقول للطبقة السياسية وخاصة لقيس سعيد اذا كان هناك اجراءات فعلية فلابد من تسريعها".

حق الاحتجاج والتعبير مكفول بالقانون لشعب كسر اغلال الخوف بلا عودة.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف