إعدام المشاركين في اغتيال الرئيس الشهيد صالح الصماد

الأحد ١٩ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٤:٤٥ بتوقيت غرينتش

نفذ في صنعاء حكم الاعدام بحق تسعة اشخاص اثبتت التحقيقات تآمرهم مع العدوان السعودي الاماراتي في اغتيال رئيس المجلس السياسي الاعلى الشهيد صالح الصماد عام الفين وثمانية عشر. وقد حكمت المحكمة باعدامهم رميا بالرصاص جراء الجريمة التي ارتكبوها في حق اعلى شخصية سياسية بالبلاد.

العالم - المشهد اليمني


ونفذ الإعدام بحضور أولياء الدم، بعد تلاوة رئيس النيابة الجزائية بمحافظة الحديدة القاضي وضاح القرشي مصادقة رئيس المجلس السياسي الأعلى الحكم المؤيد من المحكمة العليا والشعبة الجزائية الاستئنافية المتخصصة بمحافظة الحديدة.


وبعد تنفيذ الحكم شنت قوى العدوان ومرتزقتهم حربا اعلامية كبيرة ضد القضاء اليمني وحركة انصارالله متهمين إياهم بتسييس القضية وقد رحبت القوى الوطنية والاوساط الشعبية بتنفيذ الحكم وطالبوا بردع جميع الخونة والمجرمين الذين يتعاونون مع تحالف العدوان وتسببوا في ارتكاب مجازر وجرائم كبيرة من خلال تحديد الاهداف لطيران التحالف السعودي هذا وكانت الرياض قد اعلنت جائزة مالية كبيرة لمن يساعدها في اغتيال بعض القيادات السياسية والمدنية. فماهي انعكاسات تنفيذ هذا الحكم؟ ولماذا تشن دول العدوان حربا نفسية ضد القضاء اليمني؟ وهل القضاء مسيس كما يقول العدوان؟

ضيوف الحلقة:

نصر الدين عامر - وكيل وزارة الاعلام اليمنية

علي الزهري - اعلامي يمني

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف