شاهد.. هل سوريا على موعد مع هذا الحدث؟

الإثنين ٢٠ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٤:١٤ بتوقيت غرينتش

تطورات متسارعة تشهدها المنطقة على صعيد السياسة والامن، لا سيما ما يتعلق بالحرب على سوريا، حيث كانت تلك التطورات في صلب محادثات اجراها وزير الدفاع السوري العماد علي ايوب في الاردن مع رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات المسلحة الاردنية، اللواء يوسف الحنيطي.

العالم - خاص بالعالم

اللقاء الاول من نوعه منذ بدء الحرب على سوريا تناول الاوضاع بالقرب من الحدود مع الاردن في اعقاب اتفاق المصالحة الذي شهدته درعا في اطار هدنة برعاية روسية، ما افضى لسيطرة الجيش السوري على عدة مناطق كانت تحت سيطرة الجماعات المسلحة التي كانت تدور بفلك دول الجوار السوري.

وأفادت تقارير بأن الطرفين ناقشا ايضا أمن الحدود ومكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات.

كما ان اللقاء السوري الاردني على هذا المستوى العسكري الهام، ياتي ايضا بعد زيارة الرئيس السوري بشار الاسد الى موسكو ولقائه الرئيس بوتين، وهي زيارة كانت سبقتها زيارة لملك الاردن عبدالله الثاني الى موسكو حيث تباحث والرئيس الروسي في اوضاع المنطقة وخاصة الجنوب السوري.

وتقول مصادر متابعة ان الحراك الحالي ربما يؤشر لمرحلة تبدو فيها عودة دور سوريا الاقليمي شبه مؤكدة، خصوصا ان تلك التطورات ذات نكهة سياسية وعسكرية واقتصادية.لا سيما مع الاعلان عن توافق على خط الغاز العربي عبر الجنوب السوري الى لبنان الذي يمر في درعا، واهمية تلك المنطقة استراتيجيا بالنسبة لقربها من العاصمة دمشق.

ويعتبر متابعون ان عودة الحراك العربي تجاه دمشق، يؤكد عودة سوريا للعب دورها الاقليمي بالمنطقة بعدما فشلت مشاريع تفتيت سوريا التي دعمت من بعض الدول العربية ،عبر تدريب وتسليح وتمويل جماعات معارضة،كما وان الدور الاميركي المأزوم في المنطقة وقرار الفرار من افغانستان بطعم الهزيمة، وايضا اعادة انتشار تلك القوات في العراق وربما في الشمال السوري، كلها مؤشرات على عودة الدولة السورية مدعومة من دول محور المقاومة، لفرض السيادة على كامل اراضيها وطوي صفحة دموية لاكثر من عشرة اعوام من الحرب على هذا البلد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف