شاهد: طفس تنضم لاتفاق المصالحة وتعود للحضن السوري

الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٩:٤٨ بتوقيت غرينتش

وسط ترحيب كبير من الأهالي ينتشر عناصر من الجيش السوري بأحياء مدينة طفس بريف درعا الغربي جنوب سوريا لإعادة الأمن والأمان لربوع المدينة بعد انضمامها لاتفاق المصالحة القاضي بإجراء تسويات للمطلوبين وتسليم السلاح.

العالم - مراسلون

يأتي ذلك بعد انتشار وحدات الجيش السوري مع تمشيط كامل للمدينة والتي تعتبر من المدن التي لم يدخلها الجيش السوري خلال اتفاق ألفين وثمانية عشر.

تزامنا مع انتشار الجيش وتمهيداً لإعادة افتتاح مؤسسات الدولة السورية تم رفع علم الجمهورية العربية السورية ايذاناً بتفعيل مركز شرطة مدينة طفس سعياً سلطة القانون ومنع الفوضى بأحياء المدينة ورفع علم الجمهورية العربية السورية بسماءها ليسود الأمن والأمان بربوعها.

وقال قائد شرطة محافظة درعا، العميد ضرار الدندل:"اليوم طفس عيناها خضراوان كخضار حقولها وبساتينها، طفس بلد غالية بأهلها وكان فضل كبير لأهلها ووجهائها بمساندة الجيش العربي السوري لدحر الارهاب عن هذا التراب الطاهر في هذه البلدة".

خطوات متلاحقة لانتشار الجيش في ريف درعا وسط اتساع رقعة البلدات التي تنضم لاتفاق المصالحة ما يمهد لبسط سلطة الدولة السورية علی جميع المناطق.

تتسع رقعة المصالحات في محافظة درعا جنوب سوريا، فبعد انضمامِ عدة مناطق للاتفاق السلمي تعود اليوم مدينةُ طفس لكنف الدولة السورية فيما يسعى الجيش السوري لبسط سيطرته على جميع المناطق بمحافظة درعا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف