عبداللهيان: ايران وفنزويلا ستواصلان جهودهما المشتركة لكسر الحظر الاميركي الجائر

عبداللهيان: ايران وفنزويلا ستواصلان جهودهما المشتركة لكسر الحظر الاميركي الجائر
الخميس ٢٣ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٣:٥٥ بتوقيت غرينتش

أكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الاربعاء، ان ايران لا ترى اي قيود لتطوير العلاقات مع فنزويلا، مشددا على ان البلدين سيواصلان جهودهما المشتركة لكسر الحظر الاميركي الجائر.

العالم - ايران

ولدى لقائه مع وزير الخارجية الفنزويلي فيليكس بلاسينسيا، على هامش اعمال الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للامم المتحدة، قال حسين امير عبداللهيان: إن إيران تعتبر فنزويلا صديقا مقربا لها، واصفاً المقاومة الشعبية الفنزويلية والانتصارات الوطنية ضد اعدائها بالورقة الذهبية لتاريخ فنزويلا المعاصر، وقال: ان هذا اظهر ان إرادة الشعب اكبر من الدول المهيمنة، وكل ما تريده واشنطن لن يحدث.

واشار أمير عبد اللهيان الى الأهمية الخاصة لموقع فنزويلا الجغرافي، قائلاً: ان هذا يمكن أن يكون أرضية لزيادة التعاون المشترك بين الجانبين.

وشدد أمير عبد اللهيان على ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية لا ترى اي قيود على توسيع العلاقات مع فنزويلا، قائلاً: ان البلدين سيواصلان جهودهما المشتركة لكسر الحظر الاميركي الجائر.

من جانبه، شرح وزير الخارجية الفنزويلي، خلال اللقاء، الاوضاع الراهنة في بلاده، ووجه الشكر الى الجمهورية الاسلامية الإيرانية على تعاونها ومساعدتها، وقال: إن الوضع الاقتصادي في فنزويلا آخذ في التعافي.

وأضاف فيليكس بلاسينسيا: إن كاراكاس تتابع بدقة وبشكل مستمر العلاقات الثنائية مع إيران، مضيفاً ان بلاده تستخدم كل طاقاتها للتعاون وتحسين العلاقات مع إيران.

وتابع بلاسينسيا: إن العلاقات بين البلدين أظهرت أن البعد الجغرافي لا يمكن أن يعيق تعاون الدول المستقلة، داعيا إلى تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

عبداللهیان: الحظر الاميركي الظالم ارهاب صارخ ضد الشعب الايراني

عى صعيد اخر انتقد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان بشدة اجراءات الحظر الاميركية الظالمة واعتبرها بانها لا انسانية وارهاب صارخ ضد الشعب الايراني ينبغي رفضها والتصدي لها من قبل الجميع.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية الايراني مع رئيس جمعية الصليب الاحمر الدولي بیتر ماورر الاربعاء على هامش اجتماع الدورة الـ 76 للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك.

وفي اللقاء وجه امیر عبداللهیان الشكر لرئيس جمعية الصليب الاحمر الدولي لجهوده الصادقة ولاجراءات ومساعدات الجمعية في البحث عن مفقودي وشهداء الحرب المفروضة (من قبل النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة 1980-1988) في الاراضي العراقية وكذلك للمساعدات القيمة رغم كونها محدودة المقدمة لجمعية الهلال الاحمر الايراني لمكافحة جائحة كورونا.

واشار وزير الخارجية الايراني الى الاوضاع الانسانية الخطيرة في افغانستان، وشرح الجهود الدؤوبة لكوادر ممثليات الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا البلد وكذلك جهود المنظمات ذات الصلة داخل ايران لمساعدة اللاجئين والنازحين الافغان خلال الاسابيع الاخيرة وقال: لقد سعينا في خضم جائحة كورونا ورغم كل الضغوط التي يواجهها المجتمع الايراني هذه الايام لتطعيم النازحين الافغان حتى الامكان الا اننا بحاجة الى مساعدة دولية فورية وجدية في هذا الاطار.

وانتقد وزير الخارجية الايراني بشدة صمت مؤسسات حقوق الانسان تجاه اجراءات الحظر الاميركية وقال: ان اجراءات الحظر الاميركية الظالمة هي اجراءات لاانسانية وارهاب صارخ ضد الشعب الايراني ينبغي رفضها والتصدي لها من قبل الجميع.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف