السعودية ومعضلة عدم امتلاك قرار وقف الحرب علی اليمن

الثلاثاء ٢٨ سبتمبر ٢٠٢١ - ٠٦:٢٣ بتوقيت غرينتش

تستمر القوات اليمنية باعلان انتصاراتها المتتالية علی مرتزقة العدوان في مناطق مختلفة، فيما تتمنی السعودية انهاء حرباً لاتملك قرار وقفها. 

العالم - انقلاب الصورة

واعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيی سريع عن انتصار القوات اليمنية في عملية فجر الحرية والذي تم خلالها استکمال تحرير ماتبقی من المناطق في محافظة البيضاء.

واستهدفت العملية أوکار داعش والقاعدة المرتبطة بتحالف العدوان لتصبح محافظة البيضاء، بشكل كامل خالية من العناصر التكفيرية ومن أدوات العدوان.

وبعد الانتصار بهذه العملية، توجهت القوات اليمنية نحو تحرير شبوه، حيث سيطرت علی مديرية بيحان لتقطع بذلك خطوط امداد المهمة لقوات العدوان. كما تمكنت من التقدم بمديرية حريب بمأرب.

وقال العميد في وزارة الدفاع في صنعاء عزيز راشد:"طهرنا أكثر من 2700 كيلومتر مربع وهذا انجاز عسكري كبير يحسب له ألف حساب. فتطهير تلك المناطق والوصول الی بيحان وعسيلان وعين وحريب تعتبر انطلاقة عسكرية كبيرة لقطع الامدادات والخطوط وتبادل النيران للعدو وتأمين المنطقة بالكامل والاطباق علی المرتزقة في مأرب".

لكن وسائل اعلام العدوان، استضافت وزير الخارجية في المناطق المحتلة اليمنية احمد عوض بن مبارك والذي بدا غيرمطلع عن تحولات الاوضاع، حيث قال:"مأرب أسقطت رهان الحوثيين، نحن نستمع الان من فبراير حجم الخسائر التي يتكبدها الحوثيين في مأرب هي الاعلی طوال سنوات الحرب الستة".

وبثت وسائل اعلام العدوان، أرقام يسردها خبير سعودي تنم عن عدم اطلاعه عن الارقام والجغرافيا؛ فقد قال ان قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية "فقدت في مأرب 25 ألف قتيل وجريح وفقدوا 4 ألاف عربة".

واعتقد خبراء سعوديين ان "الحوثيين" وانصارالله يعيشون علی جهاز التنفس وانهم يعيشون اللحظات الاولی قبل الاندثار؛ وهذه التعبيرات هي التي يستخدمها الخبراء السعوديين منذ 6 سنوات ولازالت اللحظة الاخيرة المزعومة مستمرة وسط انتصارات يمنية أذهلت العالم.

وتتمنی السعودية انهاء خسائرها باعلان انتهاء الحرب علی اليمن، لكن قرار الحرب و السلم في اليمن، ليس بيد السلطات السعودية وانما بيد الادارة الاميركية ومادامت السعودية فاقدة لقرار انهاء الحرب، فان خسائرها ستستمر وستهشد في الايام الاتية، تحرير شبوة وتحرير مأرب.

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:

https://www.alalam.ir/news/5822133

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف