شاهد بالفيديو..

الجيش الاميركي يعترف:مُنينابفشل استراتيجي في افغانستان

الأربعاء ٢٩ سبتمبر ٢٠٢١ - ١٠:٠٣ بتوقيت غرينتش

فشل استراتيجي؛ بهذه العبارة وصف الجيش الاميركي ما حصل في أفغانستان وسط اقرار بأخطاء في التقدير وتحذير من خطر إعادة تشكيل الجماعات الارهابية صفوفها مع تطلعات لمهاجمة الولايات المتحدة في غضون عام.

العالم - الاميركيتان

وقال رئيس هيئة الاركان المشتركة في الجيش الاميركي مارك ميلي:"ما حصل شكل فشلاً استراتيجياً. فالعدو في الحكم في كابول. ولا مجال لوصف الوضع بطريقة أخرى. طالبان كانت ومازالت منظمة إرهابية ولم تقطع علاقاتها مع القاعدة حتى الآن. خطر إعادة تشكيل صفوف القاعدة وداعش في أفغانستان إمكانية واقعية جدا".

ميلي وخلال جلسة استماع في الكونغرس بشأن الانسحاب من افغانستان الشهر الماضي اقر علنا للمرة الاولى أنّه ومسؤول القيادة الوسطى (سنتكوم) كينيث ماكنزي نصحا الرئيس جو بايدن بالابقاء على الفين وخمسمئة جندي في أفغانستان لتجنّب انهيار نظام كابول. فيما اعترف ان الانسحاب الفوضوي من افغانستان اضر بسمعة أميركا وقال ان مصداقية الولايات المتحدة لدى حلفائها وشركائها في العالم، ولدى خصومها، تخضع لإعادة نظر بكثير من التمعّن.

وبدأت جلسة الاستماع بإفادة افتتاحية من وزير الدفاع لويد أوستن، اعترف بدوره بفشل واشنطن في تقدير واقع الجيش الأفغاني وسيطرة جماعة طالبان على أفغانستان.

وقال أوستن:"واقعة انهيار الجيش الأفغاني الذي درّبناه مع شركائنا، غالباً من دون إطلاق أي رصاصة، فاجأتنا. سيكون مجافياً للحقيقة الادّعاء بعكس ذلك".

وتأتي الجلسة في أعقاب استجواب مماثل قبل نحو أسبوعين لوزير الخارجية أنطوني بلينكن الذي دافع بقوة عن ادارة جو بايدن.

وكانت الخسارة الدرامية لواشنطن في أفغانستان والانسحاب الفوضوي للقوات الاميركية أكبر أزمة لبايدن في فترة رئاسته، وأثارت الشكوك حول حنكته في تقدير الأوضاع وخبرته في السياسة الخارجية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف