شاهد.. طالبان ومشكلة داعش

الثلاثاء ٠٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٧:١٩ بتوقيت غرينتش

يوما بعد يوم يسعى تنظيم داعش الارهابي لتعزيز حضوره في الجغرافيا الافغانية

العالم - مراسلون

لم تنتهي طالبان من انهاء حقبة الحضور العسكري الامريكي ونظام الرئيس اشرف غني حتى برز تنظيم داعش كقوة تزاحم طالبان في السيطرة على افغانستان، بدءا من الهجوم على مطار كابول، وليس انتهاء بالهجمات على ولاية ننغرهار وكابول نفسها.

وقال الباحث والمحلل السياسي، روح الله عمر الافغاني لقناة العالم:"نحن هزمنا داعش والولايات المتحدة والناتو وهو أقوی تحالف عسكري في التاريخ البشري. لذلك داعش، لاوجود له كما كان في سوريا والعراق وفقط هناك بعض الافراد أخذوا تلك الفكرة ونأمل ان تنتهي تلك الخطورة المؤقته بأسرع وقت ممكن. استخبارات الامارة الاسلامية تحاول كل المحاولة وتجتهد حتی تم القاء القبض علی عشرات من الذين كانوا متهمين بالانتساب الی داعش".

على ان الهجوم الاخير والذي استهدف مراسم عزاء القيادي في طالبان ذبيح الله مجاهد تحمل عدة رسائل. وفيما تسعى الحركة لاحتواء التهديد الداعشي مؤكدة قدرتها على اخماد الفتنة الداعشية أعلنت عن القضاء على خلية تابعة للجماعة شمال العاصمة.

وقال الباحث في الشؤون الافغانية بابر تيمور:"سابقاً كانت تعتبر مقاومة طالبان ضد اميركا الجزء الاسهل من المقاومة لكن الجزء الاصعب هو مقاومة طالبان ضد داعش، المشكلة ان تنظيم داعش سيشكل مشاكل شتی للحكومة الجديدة".

ويحذر مراقبون للشأن الأفغاني من ان النزاعات القائمة في البلاد ستزداد إذا لم تؤخذ طالبان التهديد الذي تمثله الجماعات الارهابية على محمل الجد خاصة ان جماعة داعش اخذت بالنمو في مناطق أخرى في الشمال والشمال الشرقي لأفغانستان.

يشكل الملف الامني أبرز التحديات التي تواجه حركة طالبان كالتفجيرات المتنقلة سواء التي حدثت في كابل او في الولايات الاخرى. طالبان أمام جملة من التساؤلات حول كيفية التعامل مع التهديد الذي يشكله تنظيم داعش الارهابي وايضا وضع حد للثغرات الامنية وتأمين الامن لقادة طالبان أو المواطنين الافغان.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف