أفغانستان قد تغرق في ظلام دامس

أفغانستان قد تغرق في ظلام دامس
الثلاثاء ٠٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠١:٢٠ بتوقيت غرينتش

أفادت صحيفة "تولونيوز" أمس الاثنين، بأن ديون أفغانستان للدول المجاورة لقاء إمدادات الكهرباء بلغت 62 مليون دولار، مشيرة إلى أن أفغانستان ناشدت جيرانها بعدم قطع إمدادات الكهرباء.

العالم - أفغانستان

وجاء ذلك بحسب ما نقلته الصحيفة عن بيان صدر عن شركة الطاقة الأفغانية "دا أفغانستان بريشنا شيركات" ( DABS).

ووفقا للصحيفة فقد أرسلت المؤسسة برسائل إلى الدول المجاورة المصدرة للكهرباء وهي أوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان وإيران، وتعهدت الشركة الأفغانية فيها بسداد الديون وطالبت الجيران بعدم قطع الكهرباء.

كذلك ناشدت الشركة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة أفغانستان للمساعدة في تخفيف الديون. ولفتت إلى أنه في حال تم رفض تقديم المساعدة فسيتعين على الشركة "الضغط على الأفغان الذين لم يدفعوا فواتيرهم حتى لو كانوا لا يستطيعون تحملها".

وفي وقت سابق ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال"، نقلا عن مسؤول أفغاني، أن كابل تواجه خطر انقطاع التيار الكهربائي. وتوفر إمدادات الكهرباء من أوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان نحو نصف استهلاك الكهرباء.

واستولت حركة طالبان على أفغانستان في منتصف أغسطس 2021، وبعد ذلك قامت الحركة بتشكيل حكومة انتقالية.

وعلى الرغم من التدابير الحالية التي تتخذها طالبان فإن الوضع الاقتصادي في أفغانستان صعبا للغاية، ويرجع ذلك نوعا ما إلى أن طالبان لا يمكنها الوصول إلا إلى 0.1% من الاحتياطيات الأجنبية لأفغانستان (9.4 مليار دولار)، حيث يتم تجميد جزء كبير منها بواسطة الولايات المتحدة.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف