شاهد بالفيديو..

بدعم صهيوني.. باكو وانقرة تسعيان لتغيير حدود ايران-ارمينيا

الأربعاء ٠٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٣:٠٦ بتوقيت غرينتش

بدأت جمهورية اذربيجان وبدعم من الكيان الصهيوني في تحركات عسكرية على الحدود مع ايران سعيا لتغيير الحدود في جنوب القوقاز.

العالم – خاص بالعالم

وقال الخبير في شؤون القوقاز احمد الكاظمي، ان باكو اتخذت خطوات في فترة حساسة تؤكد الشواهد والقرائن فيها تحركات الكيان الصهيوني في اذربيجان.

واضاف الخبير في شئون القوقاز ان الخطوة التي اتخذتها باكو ضد حسينية اهل البيت جائت في ظروف لم يسجل فيها اي اصابة رسميا بفيروس كورونا في اذربيجان.

ويعتقد احمد الكاظمي ان هذه الخطوة تأتي ضمن الخطوات المعادية لايران خاصة بعد حرب قرة باغ.

واكد الخبير في شئون القوقاز ان حسينية اهل البيت (ع) كانت تستضيف سكان اذربيجان وكان لها دور كبير في التصدي للعنف والتشدد لكن الاغلاق كان دعما للكيان الصهيوني.

وكشف احمد الكاظمي ان ايران بدأت في التحرك لان الدلائل الموجودة تؤكد ان جمهورية اذربيجان وتركيا وبدعم من الكيان الصهيوني تخططان للقيام بعمليات عسكرية لتغيير الخط الحدودي بين ايران وارمينيا.

وتابع الكاظمي ان تلك التحركات كانت موجودة منذ فترة لان اذربيجان تريد تنفيذ خطة الكيان الاسرائيلي لكن لا يمكن لـ"اسرائيل" ان تجلب الامن والسلام الى المنطقة ومساعي ايران للحل الدبلوماسي لم يسفر عن شيئا لهذا بدأت طهران في مناورات عسكرية في شمال غرب ايران.

وشدد الخبير في شئون القوقاز على ان استياء الرئيس الاذربيجاني من المناورات الايرانية غير مبرر خاصة بعد نفيه لخروج المسيرات الاسرائيلية تجاه منشأة نطنز من الاراضي الاذربيجانية والتي اسقطتها ايران على الرغم من تقديم طهران لوثائق تؤكد التحركات العسكرية لـ"اسرائيل" في اذربيجان.

كما قال الكاظمي ان الاراضي التي كانت تعتبر محتلة من قبل ارمينيا وتحررت ليست تحت السيطرة الاذربيجانية انما تحت سيطرة القوات الاسرائيلية.

واردف الخبير في شئون القوقاز ان باكو وانقرة تريدان ايجاد خطا وممرا وهميا لاستخدامه في تبادل الطاقة والتأثير سياسيا على بقية الدول.

واكد سعى ايران لاحلال الامن في المنطقة نظرا لحدودها الطويلة مع جيرانها الى جانب باقي المزايا الجغرافية والسياسية والعسكرية الاخرى التي تتمتع بها ومحاولتها لاخراج الكيان الصهيوني بالطرق الدبلوماسية من المنطقة والا ستغير سياستها الداعمة لاذربيجان.

المزيد من التفاصيل بالفديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف