بروفايل شخصية..السيد عمار الحكيم

بروفايل شخصية..السيد عمار الحكيم
الجمعة ٠٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٤:٣٨ بتوقيت غرينتش

هو ابن السيد عبد العزيز الحكيم الرئيس السابق لمجلس الأعلى الإسلامي العراقي والرئيس السابق لكتلة الائتلاف العراقي الموحد في البرلمان العراقي، کما أنه حفيد المرجع الديني آية الله العظمى السيد محسن الحكيم المرجع الشيعي في العراق والمتوفي سنة 1970 .

العالم-العراق

معلومات شخصية:

- من مواليد النجف عام 1971

- غادر العراق عام 1979 برفقة والده الذي كان ملاحقا من قبل أجهزة الأمن التابعة لحكومة صدام بسبب قربه من السيد محمد باقر الصدر كبیر المراجع المعارضین والذي استشهد على يد صدام بعد أشهر من مغادرة الحكيم للعراق.

- درس بإحدى ثانويات العاصمة الإيرانية طهران ثم أكمل دراسته الجامعية في الجامعة الإسلامية مدينة قم وحاصل على شهادة القانون ويتقن اللغة العربية والفارسية.

- أشرف على إنشاء وإدارة بعض من المشاريع والمؤسسات الدينية والثقافية في المهجر ومن أهمها مدرسة (دار الحكمة للعلوم الإسلامية العربية التاريخية) والتي تخرج منها عدد كبير من طلبة الدراسات العليا في حقل المعارف الإسلامية.

- ويشرف على مؤسسة شهيد المحراب التي أسسها عمه آية الله محمد باقر الحكيم .

التجربة السياسية:

- تولى رئاسة المجلس الأعلى الإسلامي العراقي في 2009 بعد وفاة والده.

- انضم إلى الائتلاف الوطني العراقي أو التحالف الوطني الشيعي هو تحالف سياسي عراقي أعلن عن تشكيله

رئيس الوزراء الأسبق إبراهيم الجعفري يوم الإثنين 24 اغسطس 2009 خاض انتخابات البرلمان العراقي 2014 و 2010.

عام 2017 أعلن عن انسحابه من المجلس الأعلى الإسلامي لتشكيل حزب جديد يحمل اسم تيار الحكمة الوطني بسبب "ترك الإرث للمجلس الأعلى الإسلامي العراقي لما يراه من اصطدام مشروعه الشبابي الوطني ببعض الرؤى التي خالفته من إخوانه المخضرمين في المجلس الأعلى وقرر احتراماً لإخوته المؤسسين وعدم الكسر بهم أن يبدأ بعنوان جديد على أساس بناء دولة عراقية تحفظ فيها الحقوق بشكل منسجم شامل وأوسع من المشروع الضيق الذي كان يعمل به المجلس الأعلى".

- في تموز 2020 أعلن السيد عمار الحكيم، عن تحالف برلماني ــــ جماهيري "عراقيون" هدفه الانفتاح أكثر على المؤثرين في المشهد العراقي، شرقًا كانوا أو غربا.

- في آذار 2021 تم الإعلان عن تحالف "قوى الدولة الوطنية" بين رئيسي تيار "الحكمة" عمار الحكيم وائتلاف "النصر" حيدر العبادي. يرأس عمار الحكيم التحالف، بينما يرأس العبادي رئاسة المجلس القيادي. ويضم هذا التحالف ما تبقى من ائتلاف النصر وبعض النواب المنشقين عن عدة كتل وأخرى منبثقة من حراك

تشرين.

توجهه الفكري السياسي:

بمناسبة "يوم الشهيد العراقي"، وفي ساحة "الخلاني" وسط بغداد، ألقى عمار الحكيم، كلمة في الجموع التي حضرت، تضمنت رؤية "تيار الحكمة الوطني" للعلاقة بين المذهب والدولة، وهي نيت على مدماك "المواطنة"، بوصفه

رؤية بمفهوماً حديثاً يتسع للجميع دون تفريق أو تفضيل بين العراقين.

"إن المسلمين الشيعة في العراق وفي المنطقة العربية وفي كل مكان، سيتمسكون بخيار الدولة والمواطنة وسيستوفون حقوقهم في ظل دولهم لا مبعزل عنها.. فهم جزء رئيس وأصيل من أوطانهم، وعليهم أن يشاركوا في صنع القرار بوصفهم بُناة دولة وأمة، لا بوصفهم أبناء طائفة منعزلة أو منغلقة أو مرتبطة بخارج الحدود". يقول الحكيم في خطابه، مؤكداً أن "التشيع والطائفة سيحظيان بالأمان يوم يكون الوطن آمناً وموحداً، والدولة قوية ومستقرة"، مضيفاً "الدولة للجميع، والتشيع والتسنن لأهله بكل حرية واحترام". وبأن ”الدولة شأن بشري وليس دينيا"، وهو ما يخالف أدبيات حركات الإسلام السياسي، التي تؤمن بـ ” دينية الدولة".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف