بالفيديو..

شاهد تداعيات أحداث الطيونة في بيروت على الساحة اللبنانية اليوم

الخميس ١٤ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠١:٠٧ بتوقيت غرينتش

أكد حسن حردان الباحث والمحلل سياسي أن ما حدث في بيروت اليوم لا يمكن فصله عن سياق الأزمة اللبنانية، منذ فترة ومن الواضح وجود أمر عمليات أمريكي صدر وراء هذا الكمين المدبر في ليل من أجل إحداث الفتنة في لبنان.

العالم - خاص بالعالم

وفي حوار مباشر مع قناة العالم خلال تغطية خاصة عما حدث في في منطقة الطيونة ببيروت أشار حردان الى أن أمر العمليات الأمريكي اذا لم يتمكن من إحداث الفتنة فيمكنه إحداث استقطاب طائفي لتتمكن القوى الموالية لواشنطن من استعادة شعبيتها المسيحية على حساب التيار الوطني الحر، وبالتالي توجيه الاتهام فيما حصل الى حزب الله وحركة امل، للقول بانهما المسؤولان عما حصل، لانهما ذهبا في هذا الاتجاه اتجاه التظاهر ضد القاضي البيطار ليزعموا بأنه لا يمكن اقصاء بيطار ونحن مستعدون لحمايته من خلال هذه المجزرة.

وأضاف حردان :"بمعنى آخر أن التوجه الامريكي اليوم عبر هذه القوى التي فجرت اليوم الوضع الامني بهذا الشكل المريع الذي يذكر بحادثة عين الرمانة في نفس التاريخ تقريبا 13 نيسان من عام 1975 التي كانت وراء اشعال الحرب الاهلية في البلاد".

وكان قد تجمع عدد كبير من النقابيين والمحامين أمام قصر العدل اللبناني تنديداً بأداء القاضي بيطار، وأطلقت جهات مجهولة النار باتجاه التظاهرة والتجمع، وبدأت سيارات الاسعاف تهرع إلى منطقة الطيونة.

واتبع ذلك انتشار أمني كبير من قوى الامن الداخلي والفوج العسكري لقوة المغاوير في محيط قصر العدل، وقامت اسعافات جمعية الرسالة بنقل جريحًا أصيب بالرصاص.

وأرسل الجيش اللبناني تعزيزات مكثفة الى المنطقة ويعمل على اخلاء مستديرة الطيونة من المتظاهرين.

وأعلن حزب الله وحركة أمل في بيان مشترك، أنه "في تمام الساعة 10:45، وعلى أثر توجه المشاركين في التجمع السلمي أمام قصر ‏العدل استنكاراً لتسييس التحقيق في قضية المرفأ.

وعند وصولهم إلى منطقة الطيونة ‏تعرضوا لإطلاق نار مباشر من قبل قناصين متواجدين على أسطح البنايات المقابلة ‏وتبعه إطلاق نار مكثف أدى إلى وقوع شهداء وإصابات خطيرة حيث أن إطلاق ‏النار كان موجهاً على الرؤوسط.

ورأى الجانبان أن "هذا الاعتداء من قبل مجموعات مسلحة ومنظمة يهدف إلى جر البلد لفتنة ‏مقصودة يتحمل مسؤوليتها المحرضون والجهات التي تتلطى خلف دماء ضحايا ‏وشهداء المرفأ من أجل تحقيق مكاسب سياسية مغرضة.".

وأضاف البيان :"حركة أمل وحزب الله يدعون الجيش اللبناني لتحمل المسؤولية والتدخل السريع ‏لإيقاف هؤلاء المجرمين كما يدعون جميع الأنصار والمحازبين إلى الهدوء وعدم ‏الانجرار إلى الفتنة الخبيثة.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف