بوتين وكيشيدا يناقشان إبرام معاهدة سلام بين روسيا واليابان

بوتين وكيشيدا يناقشان إبرام معاهدة سلام بين روسيا واليابان
الجمعة ١٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٢:٠٦ بتوقيت غرينتش

أفاد وزير الخارجية الياباني، شوشيميتسو موتيغي، بأن رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكدا نيتهما لمواصلة المفاوضات حول معاهدة سلام بين البلدين.

العالم - أسيا والباسفيك

وقال موتيغي في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة: "تم خلال المكالمة الهاتفية بين الزعيمين الياباني والروسي التأكيد على الاتفاق بشأن مواصلة المفاوضات حول عقد معاهدة سلام. وسنواصل هذه المفاوضات".

وقالت الحكومة الروسية في 12 أكتوبر الجاري إن نائبي رئيس الوزراء الروسي، دميتري غريغورينكو، ومارات حسنولين، توجها إلى الشرق الأقصى لفحص كيفية تنفيذ تعليمات رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين.

من جانبها أفادت حكومة مقاطعة ساخالين الروسية بأن برنامج زيارة عمل المسؤولين الروسيين يضم زيارة إلى المستشفى المركزي في جزر الكويل الجنوبية ومجمع "ياسني" لتجهيز الأسماك الواقع في جزيرة إيتوروب.

ولا توجد معاهدة سلام بين روسيا واليابان منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية. وفي عام 1956 وقع الاتحاد السوفيتي واليابان بيانا مشتركا وافقت فيه موسكو على دراسة احتمال نقل جزيرتي هاموباي وشيكوتان لليابان بعد توقيع معاهدة سلام بين الجانبين.

وكانت اليابان تعتبر هذا البيان حلا جزئيا للقضية الموجودة، غير أن المفاوضات ما بعد هذا البيان لم تصل إلى أي نتائج، ولم يتم توقيع معاهدة سلام.

وينحصر موقف موسكو في أن جزر الكوريل الجنوبية أصبحت جزءا من أراضي الاتحاد السوفيتي وفق نتائج الحرب العالمية الثانية، وأن سيادة روسيا عليها لا شك فيها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف