مظاهرات في الخرطوم..

شاهد..تجاذب بين القوى في السودان والضحية هو الشعب

السبت ١٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٦:١٤ بتوقيت غرينتش

شهدت العاصمة السودانية الخرطوم تظاهرة مناوئة لرئيس الحكومة عبدالله حمدوك.

العالم - مراسلون

بعد رفض رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك دعوة رئيس المجلس السيادي الفريق عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق محمد حمدان حميدتي بحل الحكومة وتوسيع المشاركة في الحكم سيرت مجموعة الميثاق الوطني بقوي الحرية والتغيير مسيرة تحوي ذات المطالب بحل الحكومة بل طالبت البرهان باذاعة البيان، واحتشد المئات لاول مرة امام القصر الجمهوري مرددين هتافات مناوئة للشق المدني في الحكومة الانتقالية.

ويبدو ان الشق العسكري في الحكومة الانتقالية اعطي الضوء الاخضر للمتظاهرين بالبقاء امام القصر الجمهوري اذ لم يكن يسمح بذلك من قبل، ما دعا المتظاهرين للاعتصام للضغط باتجاه حل الحكومة الانتقالية.

وعقب المسيرة تم التوقيع من قوي اعلان الحرية علي ميثاق التوافق الوطني ودقت بذلك إسفينًا بينها ومجموعة ما يسمي بالأربعة داخل مجلس الوزراء . وضع مآساوي في ادارة الحكم بالبلاد لشعب فقد بوصلته فيمن يحكمه.

مابين الدعوات لحل الحكومة الانتقالية وتوسيع قاعدة المشاركة، هنالك شارع آخر سيخرج في يوم 21 من هذا الشهر وايضاً للمطالبة بحل العسكر ويبقى المواطن هو الضحية.

المزيد من التفاصيل بالفيديو المرفق..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف