شاهد..نتائج الانتخابات العراقية بين مؤيد ورافض

الإثنين ١٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠١:١٧ بتوقيت غرينتش

بين مؤيد ورافض لنتائج الانتخابات التي اعلنته مفوضية الانتخابات، انقسمت التيارات السياسية في العراق.

العالم - العراق

واصبحت بغداد والبصرة والنجف الاشرف وغيرها من المناطق في العراق ساحة لتظاهرات غاضبة ضد مفوضية الانتخابات.

حيث أغلق المحتجون بعض الطرق وأشعلوا الإطارات للتعبير عن امتعاضهم، وسط دعوات للتظاهر امام المنطقة الخضراء وسط العاصمة، بالرغم من ان وفق التسلسل الزمني فإن النتائج النهائية ستعلن بعد النظر بالطعون وسيتم مصادقتها من قبل القضاء خلال مدة لا تتجاوز العشرين يوما.

الرئيس العراقي برهم صالح قال ان الاعتراض على نتائج الانتخابات حق مكفول يؤكده الدستور والقوانين الانتخابية، مشددا على ان يكون التعامل مع نتائج الانتخابات يكون في السياق القانوني والسلمي من دون التعرض إلى الأمن العام والممتلكات.

اما رئيس حكومة تصريف الاعمال مصطفى الكاظمي وفي تأكيد على عدم تغيير نتائج المعلنة، قال إن حكومته وفت بوعدها أمام شعبها بتنظيم انتخابات نزيهة مبكرة، اختار فيها العراقيون من يمثلهم بحسب تعبيره.

من جانبه اكد زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الفائز في النتائج الاولية التي اعلنتها المفوضية والذي يجري زيارة الى بغداد للاشراف على سير عملية التحالفات البرلمانية، اكد في تغريدة له على توتير ان التيار الصدري سيسعى لاقامة تحالفات وطنية لا طائفية ولا عرقية وتحت خيمة الاصلاح.

بالمقابل وصفت العديد من الاحزاب والكيانات السياسية النتائج المعلنة من قبل المفوضية بالمزورة، حيث شددت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية ان الانتخابات قد خضعت للتلاعب باياد اجنبية، محذرة من اي مؤامرة تالية قد تمس الحشد الشعبي.

الى ذلك وصف المتحدث باسم "كتائب حزب الله" العراقية، نتائج الانتخابات المبكرة بالمهزلة، وقال انها جاءت نتيجة تواطئ مع اعداء البلاد في أكبر عملية احتيال وخداع على الشعب العراقي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف