عقب قرار موسكو إغلاق مركز معلومات الناتو ..

ألمانيا: قرار موسكو يطيل 'العصر الجليدي' في العلاقات بين روسيا والناتو

ألمانيا: قرار موسكو يطيل 'العصر الجليدي' في العلاقات بين روسيا والناتو
الإثنين ١٨ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٦:٥٦ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الاثنين، إن قرار روسيا بإغلاق مكتب معلومات الناتو في موسكو يعقد العلاقات، ويطيل "العصر الجليدي" في العلاقات بين روسيا والناتو.

العالم ـ أوروبا

وقال ماس للصحفيين عقب اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: "هذا يجعل كل شيء أكثر صعوبة والوضع معقد بالفعل".

وأشار إلى أن ألمانيا في الناتو دعت إلى إجراء حوار مع روسيا، كما أشار إلى أن الحلف أكد استعداده للحوار، داعيا إلى تشكيل مجلس روسيا والناتو.

وأضاف ماس: "نحن مستعدون للحوار، لكن يجب أن نأخذ في الاعتبار حقيقة أن روسيا، على ما يبدو، ليست مستعدة. هذا القرار هو أكثر من مؤسف".

وأشار الوزير إلى أن قرار موسكو هذا "سوف يطيل العصر الجليدي" في العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي.

وقررت موسكو تعليق عمل البعثة الروسية لدى الناتو بالكامل، بما في ذلك الممثل العسكري الرئيسي. كما قررت إغلاق مركز معلومات حلف "الناتو" في موسكو؛ إضافة إلى اتخاذ عدد من الخطوات الأخرى.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن بلاده ستعلق عمل بعثتها الدائمة لدى حلف شمال الأطلسي؛ وذلك اعتبارا من الأول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. وكان الناتو أكد سابقا أنه سحب اعتماد 8 دبلوماسيين روس وقلص عدد الاعتمادات إلى 10.

وأكد حلف شمال الأطلسي "الناتو" إنه أخذ علما بتصريحات وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الذي أعلن اليوم عن قرار موسكو تعليق عمل بعثتها لدى الحلف اعتبارا من 1 نوفمبر المقبل.

وقال متحدث باسم الناتو: "لقد أحطنا علما بتصريحات الوزير لافروف لوسائل الإعلام، لكننا لم نتلق أي معلومات رسمية بشأن هذا الموضوع".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف