نبض السوشيال..

اضراب شامل عن الطعام في السجون الاسرائيلية و غضب شعبي يتفجر خارجها

اضراب شامل عن الطعام في السجون الاسرائيلية و غضب شعبي يتفجر خارجها
الخميس ٢١ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠١:٢٨ بتوقيت غرينتش

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بالرفض للإجراءات العقابية التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي ضد الأسرى الفلسطينيين، وتحديدا أسرى حركة الجهاد الإسلامي، مطالبين بالافراج الفوري عن الأسرى المضربين عن الطعام خاصة أن حالتهم الصحية باتت خطيرا جدا.

نبض السوشيال - العالم

وتحت "هاشتاغات" #معركة_الامعاء_الخاوية و#الحرية_لمقداد_القواسمي و#الحرية_لكايد_الفسفوس وغيرها من الشعارات التي تطالب بالافراج والحرية للأسرى المعتقلين نشر آلاف المتضامنين منشورات وتغريدات على تويتر ومنصات التواصل الاجتماعي للتعبير عن التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام.

يأتي ذلك بالتوازي مع انضمام أسرى جدد لمعركة الإضراب عن الطعام، المستمرة منذ أيام، من بينهم الأسير محمود العارضة، أحد الأسرى الذين نفذوا عملية الفرار من سجن “جلبوع” في السادس من الشهر الماضي، في الوقت الذي واصل فيه الأسرى الإداريين الستة، “معركة الأمعاء الخاوية”، طلبا للحرية، رغم تدهور وضعهم الصحي بشكل خطير.

كما تواصل ثلاثة أسيرات لليوم الخامس على التوالي إضرابهن المفتوح عن الطعام اسناداً للأسرى المضربين عن الطعام وهن منى قعدان وأمل طقاطقة وشاتيلا أبو عيادة.


ونشر حساب " Lahlou Anas" صورة للأسرى المضربين عن الطعام معلنا مساندته لهم.

إلى ذلك ذكر حساب "Raghad" عن هيئة شؤون الأسرى أن أطباء الاحتلال في مستشفى “كابلان” حاولوا تغذية الأسير المضرب عن الطعام مقداد القواسمة قسريا، بالمحاليل والمدعمات، وذلك بعد مضي 92 يوم على اضرابه عن الطعام، في محاولة لكسر إضرابه المفتوح عن الطعام ضد اعتقاله الإداري، وأضافت الهيئة، في بيان صحافي، أن محاولة التغذية جرت للأسير القواسمة وهو مقيد بالسرير في قسم العناية المكثفة بمستشفى “كابلان”.

وأضاف نفس الحساب في تغريدة له على تويتر أن والدة الأسير مقداد القواسمة : "دخلت على مقداد في العناية المكثفة لقيتهم مكبلين إيديه ورجليه.. ما بنعرف شو عملوله".


في حين أكد حساب محمد الجبور أن أطباء مستشفى "كابلان" قاموا بتغذية قسرية للأسير المضرب عن الطعام مقداد القواسمي وهو مكبل بالسرير بعد تمزيق ملابسه رغماً عنه، وهو لا يزال تحت خطر فقدان حياته في أي لحظة !


في حين وصف حساب "Helwha Arouri" حالة والدة الأسير مقداد القواسمة المضرب من 93 يوم عندما رأته مكبل اليدين والقدمين بوجه مرتعب، وكيف بكت حين رأت ابنها يموت أمام عينيها..


أما فرح زين الدين فغردت عن انضمام الأسير محمود عارضة الى الأسرى المضربين عن الطعام، يذكر أن الأسير أحد الأسرى عارضة كان من الذين نفذوا عملية الفرار من سجن “جلبوع” في السادس من الشهر الماضي.


أما حساب Рана فنشر أسماء الأسرى المضربين عن الطعام ومنهم كايد الفسفوس الذي بات له قرابة 100 يوم مضرب عن الطعام.


في حين قال خساب "الندآ ???? |لآ تُصآلح|" في اشارة الى الاسير مقداد القواسمة بان اضرابه عن الطعام لـ 93 يوم لا يعتبر رقم عآدي...

بينا حذرت "maryam ali" من مخاطر تغذية الأسرى قسريا موضحى ذلك في منشورها.


يشار إلى أن الأسرى الستة الذين يواصلون معركة الإضراب عن الطعام، رفضا لاعتقالهم الاداري هم، كايد الفسفوس مضرب منذ 99 يوما، ومقداد القواسمة مضرب منذ 92 يوما، وعلاء الأعرج منذ 75 يوما، وهشام أبو هواش منذ 66 يوما، وشادي أبو عكر مضرب منذ 86 يوما، وعياد الهريمي منذ 29 يومًا.

وفي سياق متصل، يواصل 250 أسيرًا من أسرى الجهاد الإضراب عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، لمواجهة إجراءات إدارة سجون الاحتلال التنكيلية المضاعفة بحقّهم.

في حين حذرت مصادر فلسطينية من أن الأسرى مستمرين في إضرابهم، وستشهد الأيام المقبلة انضمام أفواج جديد من الأسرى من مختلف الفصائل في حال عدم استجابة إدارة مصلحة السجون لمطالبهم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف