بالفيديو..

شاهد..جرحى إنفجار قندهار يرقدون بمستشفى"بقية الله"في طهران

الخميس ٢١ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٤:٢٧ بتوقيت غرينتش

نقلت السلطات الايرانية بالتنسيق مع المسؤولين في افغانستان عددا من جرحى الانفجار الارهابي في مسجد فاطمية في قندهار الذي حدث يوم الجمعة الماضي الى العاصمة طهران لمعالجتهم، وحمل الجرحى الافغان امريكا والكيان الصهيوني المسؤولية في مايجري في افغانستان.

العالم - خاص بالعالم

قرابة اسبوع يمضي على هذه المشاهد الدموية، تفجير نفذه ثلاثة عناصر انتحارية من زمرة داعش الارهابية والذي استهدف مسجد فاطمية أكبر المساجد للشيعة في قندهار، خلف ارتقاء عشرات الشهداء وسقوط عشرات الجرحى.

وقال دكتر حسن ابوالقاسمي رئيس جامعة بقية الله للعلوم الطبية:"بدوافع انسانية استضفنا اخواننا الافغانيين، قمنا باجراء عمليات جراحية متعددة علي كل جريح و نبذل قصارى جهدنا لمعالجة هؤلاء".

انه يوسف ابن الثمانية ربيعا يملك كل المواصفات ليتفطر له القلب.. كان يحظر مع والده الذي هو ايضا يرقد حاليا في هذا المستشفي لاقامة صلاة الجمعة ..الارهاب الذي لا دين له شوه جسده ومستقبله معا ..يقول طبيبه المعالج ان ساقي يوسف تضررتا بشكل بليغ اثر الانفجار.

وأكد يوسف من جرحى انفجار مسجد "فاطمية" في قندهار:"نحن كنا في المسجد نصلي صلاة الجمعة الارهابيون اتوا وفجرونا".

شباب في عز السنين ومشيب محنكون كلهم في انين متساوون، يتحدث علي رضا ويرمي باللوم علي عاتق الولايات المتحدة و الكيان الصهيوني اللذين يدعمان الارهاب و الارهابيين.

وأشار علي رضا حيدري من جرحى انفجار مسجد "فاطمية" في قندهار:"هذه الجرائم كلها من افعال امريكا و الكيان الاسرائيلي هم يريدوننا ان نصبح عبيدهم تارة يدعمون تفجيرا في مسجد شيعي وتارة يدعمون عملا ارهابيا في مسجد سني وغايتهم الحرب الاهلية ولكن احلامهم لن تتحقق".

كما قال علي رضا:"الولايات المتحدة الاميركية التي لطالما نقلت داعش من سوريا الى بؤر توتير وتفجير جديدة ليست بعيدة عن ما يجري في افغانستان فبحسب المراقبين انسحابها غير المسؤول من افغانستان ساهم بشكل مباشر في تفاقم الازمات و فتح الباب علي مصراعيها امام الارهاب التكفيري.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف