بالفيديو..

شاهد مدينة اصفهان الايرانية أحد اقطاب انتاج الزهور الخريفية

الخميس ٢١ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٢:٤١ بتوقيت غرينتش

تعد مدينة اصفهان الواقعة في مركز ايران احد اقطاب انتاج الزهور الخريفية في البلاد، وهي كل عام تفتح ابواب حدائقها ومعارضها الزراعية لعشاق الورود.

العالم - خاص بالعالم

رغم ان الخريف هو فصل تتساقط فيه اوراق الشجر المكسية بالوان البني والاصفر، لكن مدينة اصفهان الواقعة في مركز ايران والمعروفة باسم اصفهان نصف العالم" تقول ان الطبيعة في الخريف مازالت تمتلك الوانا جذابة ورائعة ولاتقتصر على الوان الخريف.

تعد اصفهان احد اقطاب انتاج الزهور الخريفية في ايران، وهي في كل عام تفتح ابواب حدائقها ومعارضها الزراعية لعشاق الورود حيث تقدم سبعمئة نوع من الزهور والمناظر الطبيعية الجذابة لعشاقها. ومن هذا الرقم هناك حوالي خمسين نوعا من ورد الاقحوان تتم زراعته في حدائق المدينة كما انه يمكن شراؤه من معارض النباتات المنزلية.

وأكد متسوق في الحديقة:"كل عام في هذا الفصل تنتج حوالي ثلاثين مليون اصيصة نباتات موسمية وتزيينية. ويتم تصديرها الى محافظات مختلفة".

في قسم النباتات الاستوائية في المعرض تمت زراعة ثلاثمئة نوع من النبتات المدارية كاشجار الآناناس، المانغو، الافوكادو، الپاپايا، والقهوة، الكاكائو، گواوا، والفانيلا، وانواع من الشجيرات التزينية المداريه مثل نخل راپيس، ونخل كوكوس و انواع من النباتات العشبية ذات الاوراق التزيينة كالاوركيدا وغيرها.

وقال زائر:" إن أزهار القرنفل لها جمهورها الكبير نظرا لشكلها و اوراقها".

الناس في هذه الاونة ومن اجل الترويح عن انفسهم يسارعون في شراء الورود وزيارة معارض النباتات المنزلية حتى يعوضوا حرمانهم من الطبيعة بسبب جائحة كورونا.

وقال زائر:"كورونا قللت من رحلات الناس الى الطبيعة لذلك هم اتجهوا الى اقتناء الزهور والنباتات في منازلهم".

يقول عشاق الخريف انه سيد الفصول و الوحيد القادر على شحن الذات والروح بشتى أنواع المشاعر والأحاسيس في آن معا، ايضا زهوره تؤكد هذا الاعتقاد.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف