بالفيديو..

شاهد المحاولات الشيطانية لاقتياد حزب الله لفتنة طائفية في لبنان

الأحد ٢٤ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٢:٤٠ بتوقيت غرينتش

اعتبر العميد د. أمين حطيط الخبير العسكري والاستراتيجي من جنوب لبنان حول باتهام حزب الله في حادثة الطيونة، بأن ما قاله اللبناني الاصل الصهيوني الهوية والسلوك والانتماء وليد فارس بصحيفة الانديبنديت العربية البريطانية يكشف حقيقة المخطط الذي وضع، والذي كلفت القوات اللبنانية بتنفيذه في لبنان.

العالم - خاص بالعالم

وفي حوار مع قناة العالم ببرنامج" قلم رصاص "، أشار العميد حطيط بان توجيه اصابع الاتهام الى حزب الله في حادثة الطيونة هو مخطط من اجل اقتياد حزب الله الى فتنة طائفية وحرب أهلية تقود الى أمر من أمرين خلافا لما أوحى بهما هذا الشخص" وليد فارس".

واوضح العميد حطيط الى أن الأمر الأول يكمن في وضع سلاح حزب الله في مساواة أسلحة غير شرعية مطلقا، أسلحة طائفية وميلشياوية وعند ذلك يسهل قرار دولي بنزع السلاح كله والأمر الاخر هو أن يقتاد حزب الله الى فتنة داخلية ما يؤدي الى تهالكه، ويتآكل وينفذ بذلك المرحلة لرابعة من خطة بومبيو التي تقوم على 5 مراحل تبدأ بالانهيار السياسي ثم الانهيار النقدي ثم الانهيار الاقتصادي والرابعة هي الانهيار الامني في الحرب الاهلية التي تمهد الطريق للكيان الاسرائيلي لاجتياح لبنان والتخلص من المقاومة.

وكان قد كتب وليد فارس المستشار في الكونغرس الامريكي في صحيفة الانديبنديت العربية البريطانية مقالة تحت عنوان (( خياران لحزب الله في لبنان ))، حيث كتب قائلاً:" بعد يوم الاصطدام الدامي الذي حدث في بيروت الكبرى، الأسبوع الماضي، والذي سقط فيه قتلى وجرحى من "حزب الله"، والتهديدات العنيفة الخارجة عن قيادة الحزب ضد من وصفتهم "بالعملاء الأميركيين والإسرائيليين، والميليشيات الطائفية"، بدأت معادلة جديدة بالظهور لدى المهتمين بالملف اللبناني في العواصم الغربية، وبخاصة في واشنطن وباريس. وهذه المعادلة بدأت تغير الفهم الدولي للواقع اللبناني عامة، ولحقيقة وضع "حزب الله" على الأرض بخاصة. وخلاصة هذه المعادلة باتت تتوضح على أن أمام الحزب في قاعدته الأولى والأساسية، أي أراضي الجمهورية اللبنانية، خيارين أساسيين، لا ثالث لهما، مع مرور الزمن".

واضاف وليد فارس:"اما يواجه حزب الله مقاومة متصاعدة ومتوسعة، تنهكه، وقد تخرجه بالقوة من بعض المناطق تدريجياً، وإما أن يقبل بتسوية مرحلية تقضي بانسحابه من بيروت الإدارية والجبل والشمال وجزء من البقاع، مع المحافظة على وجوده في الضاحية والجنوب وجزء من البقاع، في إطار خطة أمنية يشرف عليها الجيش اللبناني بدعم عربي ودولي، حتى الوصول إلى حل شامل للأزمة في لبنان، فأي خيار سيأخذ "حزب الله"؟.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف