الفتح يحذر من تدخلات اميركية لتأجيج الاوضاع داخل العراق

الفتح يحذر من تدخلات اميركية لتأجيج الاوضاع داخل العراق
الإثنين ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٨:١٢ بتوقيت غرينتش

حذر عضو تحالف الفتح فارس البديري، الاثنين، من تدخلات الادارة الاميركية وحلفائها بالشأن العراقي من اجل تأجيج الاوضاع الداخلية للبلاد، بهدف خدمة مصالح واشنطن والمجيء بطبقة سياسية تخدم تطلعاتها.

العالم-العراق

وقال البديري في تصريح لـ المعلومة، ان "المفوضية قامت بعملية ممنهجة ومبيته لابعادنا عن العملية السياسية عندما عمدت الى اخفاء وسرقة اصوات المرشحين، خصوصا ان هناك اختلافا كبيرا بين ما اعلنته من نتائج وما تحتويه اشرطة صناديق الاقتراع"، على حد قوله.

واضاف ان "هناك تخوف من ذهاب العراق الى منزلق خطير في حال استمرار الاوضاع الراهنة وعدم استجابة المفوضية للمطالب الوطنية الحقة".

وأوضح البديري، ان "واشنطن من المرجح انها ستستغل الوضع الراهن للدخول على الخط، من اجل خدمة مصالحها من خلال فتح قنوات اتصال مع بعض الكتل السياسية، وهو مايثير الريبة حول مستقبل الوضع العراقي في ظل التدخلات الاجنبية".

وأسفرت النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية العراقية بحسب مفوضية الانتخابات عن فوز الكتلة الصدرية التي يتزعمها السيد مقتدى الصدر، بأكبر عدد مقاعد في البرلمان بعدد 73 مقعدا، يليها في المرتبة الثانية كتلة "تقدم" بزعامة رئيس البرلمان السابق محمد الحلبوسي بـ38 مقعدا، ووصول كتلة "دولة القانون" بقيادة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي للمرتبة الثالثة، بعد فوزها بـ37 مقعدا في البرلمان.

واعلنت العديد من الأحزاب والكتل السياسية ومنها تحالف الفتح بقيادة هادي العامري وتحالف قوى الدولة الوطنية بقيادة السيد عمار الحكيم، ورئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي وبعض الأحزاب الأخرى، اعتراضها وعدم قبولها بهذه النتائج.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف