وثائق تتهم 'فيسبوك' بالانتقائية في الحد من خطاب الكراهية في الهند

 وثائق تتهم 'فيسبوك' بالانتقائية في الحد من خطاب الكراهية في الهند
الإثنين ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٨:٥٩ بتوقيت غرينتش

نشرت وثائق مسربة حصلت عليها "أسوشيتد برس" معلومات عن أن موقع "فيسبوك" في الهند كان انتقائيا في الحد من خطاب الكراهية والمعلومات المضللة والمنشورات التحريضية.

العالم-علوم وتكنولوجيا

وتسلط مستندات الشركة الداخلية في الهند الضوء على معاناة فيسبوك المستمرة في التصدي للمحتوى المسيء على منصاتها في أكبر ديمقراطية في العالم وأكبر سوق نامية للشركة. ولدى التوترات الطائفية والعقائدية في الهند تاريخ من الغليان على وسائل التواصل الاجتماعي وتأجيج العنف.

واستندت الوثائق إلى بحث أجري في مارس من هذا العام يظهر أن شركة فيسبوك كانت على دراية بالمشاكل منذ سنوات، ما أثار تساؤلات حول ما إذا كانت قد فعلت ما يكفي للتصدي لهذه المشكلات.

وتشمل الوثائق المسربة مجموعة من تقارير الشركة الداخلية حول خطاب الكراهية والمعلومات المضللة في الهند والتي يبدو أنه تم تكثيفها في بعض الحالات من خلال الخواص والخوارزميات "الموصى بها".

كما تشمل مخاوف موظفي الشركة بشأن سوء التعامل مع هذه المشكلات واستياءهم من "السخط" المنتشر على المنصة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف