بالفيديو..

استمرار التحركات الشعبية الرافضة لانقلاب العسكر في السودان

الثلاثاء ٢٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٢:٥١ بتوقيت غرينتش

غضب شعبي يتواصل هنا في السودان ضد هيمنة العسكر والانقلاب الذي قاموا به، ضد المدنيين واخراجهم من السلطة والحكم، غضب عززه موقف لرئيس الوزراء عبدالله حمدوك عبر فايسبوك دعا فيه الى مواصلة الاضرابات والعصيان الشعبي حتى استعادة مكتسبات الثورة.

العالم - خاص بالعالم

ثورة شكك بمخططاتها قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان ،الذي أكد ان المحاصصة ادخلت السودان في توترات سياسية مصوبا على قوى الحرية والتغيير.

وعلى الارض أغلقت الطرق والمتاجر وتعطلت الاتصالات الهاتفية وانتشرت الطوابير أمام المخابز في السودان، وذلك بعد يوم من سيطرة الجيش على السلطة في البلاد في انقلاب مما أدى إلى وقوع اضطرابات سقط فيها سبعة ضحايا على الأقل.

مسألة اخرى سجلت على خط الازمة تمثلت في انشقاق ثلاثة سفراء سودانيين في فرنسا وبلجيكا وسويسرا واعلانهم رفض الانقلاب العسكري وانحيازهم لثورة الشعب السوداني المدنية.

هنا في العاصمة الخرطوم اختفت مظاهر الحياة وامكن سماع الدعوة الى الاضراب العام عبر مكبرات الصوت في المساجد، بعد ليلة مرت بهدوء نسبي بموازاة فرض حالة الطوارئ.

تلك التطورات اتت بعد اعلان قائد الانقلاب عبد الفتاح البرهان حل المجلس السيادي الذي يضم في عضويته أعضاء من المدنيين والعسكريين والذي تأسس لتوجيه البلاد صوب الديمقراطية في أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في انتفاضة شعبية قبل عامين.

ودان المجتمع الدولي، على رأسه الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الافريقي، ما حدث في السودان من انقلاب وما تم اتخاذه من قرارات بواسطة البرهان.

من جهتها، دعت دول الترويكا (الولايات المتحدة وبريطانيا والنروج)، سلطات الأمن في السودان إلى الإفراج الفوري عمن احتجزتهم بشكل غير قانوني، في اشارة إلى حمدوك ،الذي لم يعرف مصيره بعد,وبعض القيادات السياسية المدنية.

التفاصيل في الفيديو المرفق ...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف