الخارجية الاميركية تعلق على احداث السودان

الخارجية الاميركية تعلق على احداث السودان
الثلاثاء ٢٦ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٧:١٩ بتوقيت غرينتش

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس اليوم الثلاثاء إن "الولايات المتحدة تضغط من أجل إطلاق سراح رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك وغيره من الزعماء المدنيين المحتجزين بعد سيطرة الجيش السوداني على السلطة أمس"، بحسب تعبيره.

العالم - الاميركيتان

وأضاف نيد برايس: إذا شعرنا بأن التواصل المباشر مع زعيم عسكري في السودان سيكون مفيدا فسوف تفعل ذلك، حيث لاحظنا مؤشرات على أن الانتقال الديمقراطي في السودان ربما كان يواجه اضطرابات، مؤكدا أن أي تحركات لإفساد الانتقال الديمقراطي غير مقبولة.

وقال قائد القوات المسلحة السودانية الفريق أول عبد الفتاح البرهان في وقت سابق إن حمدوك، المحتجز منذ أمس مع وزراء آخرين، لم يتعرض لأذى وإنه موجود في منزل البرهان (حسب قوله).

واستيقظت العاصمة السودانية، الخرطوم، الاثنين، على إغلاق عام، وذلك بعد إعلان الجيش حل مجلسي السيادة والوزراء، واعتقال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، كما حدثت مواجهات قتل فيها 7 أصيب نحو 140 آخرين.

وتعطلت الطرق والمتاجر والاتصالات الهاتفية وانتشرت الطوابير أمام المخابز في الخرطوم وبقية المدن السودانية.

واختفت مظاهر الحياة في العاصمة السودانية ومدينة أم درمان المقابلة لها على الضفة الأخرى من نهر النيل وأُغلقت الطرق إما بجنود الجيش أو بحواجز أقامها المحتجون.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف