عبداللهيان: نأمل ان يساهم اجتماع طهران في استقرار افغانستان وأمنها وتنميتها

عبداللهيان: نأمل ان يساهم اجتماع طهران في استقرار افغانستان وأمنها وتنميتها
الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٤:١٣ بتوقيت غرينتش

أعرب وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم الثلاثاء، عن امله بأن يتمكن اجتماع طهران لدول الجوار الافغاني من اتخاذ خطوة مؤثرة في تحقيق مطلب شعب افغانستان وارادته وأن يساهم في استقرار هذا البلد وأمنه وتنميته.

العالم - ايران

ولدى استقباله نظيره الطاجيكي سراج الدين مهر الدين الذي يزور طهران للمشاركة في المؤتمر الثاني لدول الجوار الافغاني، بحث حسين أمير عبداللهيان مع ضيفه آخر التطورات في العلاقات بين البلدين وخاصة في المجالات الاقتصادية والعلاقات السياسي والتعاون الثقافي.
وأعرب امير عبداللهيان عن شكره وتقديره لحسن الضيافة الذي قدمته طاجيكستان في عقد قمة منظمة شنغهاي للتعاون، والتي شاركت فيها ايران بوفد رفيع المستوى برئاسة الرئيس الايراني، وأسفرت عن اتفاقات هامة بين رؤساء الدول الاعضاء، مؤكدا ضرورة تطوير التعاون في جميع المجالات، واعتبر وزارتي خارجية البلدين بأنهما يمثلان عاملا لتنشيط العلاقات وخاصة إدخال الوثائق المبرمة بين الجانبين حيز التنفيذ.

كما شرح امير عبداللهيان توجه حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية في مجال العلاقات مع دول الجوار، باعتبارها واحدة من اهم اولويات العلاقات الخارجية للبلاد، معتبرا القواسم المشتركة اللغوية والثقافية العميقة مع طاجيكستان بأنها توفر مجالا هاما للتعاون الثنائي.

ولفت وزير الخارجية الايرانية الى عقد المؤتمر الثاني لدول الجوار الافغاني في طهران يوم الاربعاء، وأكد رؤية الجمهورية الاسلامية الايرانية بشأن تشكيل الحكومة الشاملة بمشاركة جميع القوميات في افغانستان، معربا عن امله بأن يتمكن هذا المؤتمر من اتخاذ خطوة مؤثرة في تحقيق مطلب شعب افغانستان وارادته، وأن يساهم في استقرار هذا البلد وأمنه وتنميته.

من جانبه، أعرب وزير خارجية طاجيكستان عن تقديره لتوجيه الدعوة له للمشاركة في مؤتمر الجوار الافغاني، كما أبدى سروره بمشاركة الرئيس الايراني والوفد رفيع المستوى المرافق له في مؤتمر منظمة شنغهاي للتعاون الذي استضافته طاجيكستان، مؤكدا ضرورة إدخال الاتفاقات بين رؤساء البلدين حيز التنفيذ خلال لقائها في دوشنبة، ومشيرا الى اهمية مضي 30 عاما على العلاقات بين البلدين.

ورأى سراج الدين مهر الدين ان حجم التبادل التجاري الثنائي لا يتناسب مع الطاقات المتاحة لدى البلدين، معربا عن امله برفع التبادل التجاري الى المستوى الذي يناسبه.

واعتبر مواقف ورؤى البلدين في موضوعا مكافحة الارهاب والتطرف والانفصال بأنها متقاربة، مؤكدا اهمية التعاون بين الجانبين في المجالات الثنائية ومتعددة الاطراف وخاصة في إطار منظمة شنغهاي للتعاون ومنظمة اكو. كما شرح رؤى بلاده بخصوص القضايا المرتبطة بأفغانستان.

ومن المقرر ان تنطلق اعمال المؤتمر الثاني لدول الجوار الافغاني بإضافة روسيا يوم الاربعاء في طهران، والتي تستغرق يوما واحدا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف