واشنطن تصدر إنذارا أمنيا حول الوضع في الخرطوم

واشنطن تصدر إنذارا أمنيا حول الوضع في الخرطوم
الأربعاء ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١ - ٠٤:١٩ بتوقيت غرينتش

أصدرت السفارة الأمريكية في السودان اليوم الأربعاء إنذارا أمنيا للأمريكيين في الخرطوم، وأهابت بهم توخي الحيطة والحذر وعدم محاولة الوصول إلى مقرها في العاصمة السودانية.

العالم- الأميركيتان

وأكدت السفارة في هذا الإنذار تلقيها تقارير عن احتجاجات متقطعة تحتدم داخل العاصمة السودانية وفي محيطها، لافتة إلى أن المتظاهرين أقاموا حواجز في بعض الطرق، فيما نصب العسكريون عددا من نقاط التفتيش، ما أسفر عن تعقيد حركة النقل بشدة في بعض المناطق المحددة.

وأوصت السفارة الأمريكيين باللجوء إلى أقرب مكان آمن، مشيرة إلى أنه لم يتأكد بعد ما إذا كان مطار الخرطوم الدولي سيستأنف عمله اعتبارا من الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم، وفقا لإعلان سلطة الطيران المدني.

وأوصت السفارة الأمريكيين بالامتناع عن السفر إلى المطار دون حصولهم على تأكيد مباشر لرحلتهم أو "توقعات" بشأن منحهم ممرا آمنا إلى المطار أو تأكيد السفارة بدء تسيير الرحلات من المطار، مشيرة إلى أن أيا من هذه الشروط لم يتوفر بعد.

كما دعت الأمريكيين إلى عدم الذهاب إلى مقرها، محذرة من أن كل الخدمات التي يجري تقديمها بصورة حضورية تم تعليقها.

وحذرت السفارة من اضطراب محتمل في الاتصالات الهاتفية، مؤكدة استئناف خدمات الإنترنت في المدينة.

ولفتت السفارة إلى أنها تلقت تقارير عن اعتقال متظاهرين، لكن دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوفهم أو اندلاع مواجهات عنيفة جديدة منذ الليلة الماضية.

وذكرت أن تقارير غير مؤكدة تلقتها تتحدث عن 12 قتيلا و100 جريح في ليلة الاثنين على الثلاثاء جراء اشتباكات بين المحتجين والعسكريين، دون ورود أنباء عن احتجاز أو إصابة أو مقتل مواطنين أمريكيين في المدينة.

وتشهد الخرطوم اضطرابات على خلفية إطاحة العسكريين بالحكومة المدنية مطلع الأسبوع الجاري.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف